التخطي إلى المحتوى
حسن روحانى العلاقات بين طهران وموسكو ستعزز الاستقرار الإقليمى والدولى

اصدر الرئيس الإيرانى حسن روحانى أن العلاقات بين إيران وروسيا “تتنامى”، مؤكدا أن علاقاتهما المشتركة ستلعب دورا فعالا فى تعزيز الاستقرار والتأمين الإقليمى والدولى.

وأضاف روحانى- خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الروسى ديمترى ميدفيديف فى موسكو، حسبما ذكرت قناة “برس تى في” الإيرانية اليوم الثلاثاء- “مما لا شك فيه أن التعاون بين البلدين سيكون له آثارا إيجابية على الاستقرار والتأمين الإقليمى والدولى”، مشيرا إلى أن إيران ترحب بتوسيع العلاقات مع الدول المجاورة لها فى المنطقة وخاصة روسيا.

من جانبه، اصدر رئيس الوزراء الروسى إن بلاده عازمة على تعزيز العلاقات مع إيران فى جميع القطاعات، كما أوضح عن ثقته بأن زيارة روحانى ستساعد الجانبين على تعميق علاقاتهما.

وكان روحانى قد وصل يوم أمس الاثنین إلى العاصمة الروسية موسكو فى زیارة رسمیة تستغرق یومین بدعوة من نظیره الروسى فلادیمیر بوتین.

وتهدف الزیارة إلی تنمیة العلاقات الاقتصادیة والسیاسیة بین البلدین ومن المقرر أن یتم خلالها توقیع 15 وثیقة مهمة وخطة طریق لتعزیز العلاقات بین البلدین.

وقد شهدت العلاقات بین طهران وموسكو طفرة صنف یة بعد ازدیاد حجم التبادل التجارى بین البلدین خلال سنة 2016 نحو 80% مقارنة بالسنة السابق عليه، وبلوغه ملیارین و200 ملیون دولار، إلی جانب المصادقة علی تأسیس منطقة تجاریة حرة بین إیران واتحاد أوراسیا، ونجاح استراتیجیة الأستقرار النفطى بینهما بشأن رجوع حصة إنتاج النفط الإیرانى إلی ما كانت علیه قبل الحظر.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات