التخطي إلى المحتوى
مظاهر الجالية الصينية أمام مركز للشرطة بباريس بعد مقتل أحد مواطنيها خلال مداهمة

تظاهر ما بين 150 و200 فرد من الجالية الصينية بفرنسا أمام مركز للواجبة بالدائرة الـ19 لباريس احتجاجا على مصرع أحد مواطنيهم خلال مداهمة لقوات التأمين انتهت على نحو سىء.

وألقى المتظاهرون- الذين احتشدوا مساء أمس الاثنين- مقذوفات على قوات التأمين ومركز الواجبة للتعبير عن غضبهم إزاء مصرع شاويو ليو (56 سنةا). وجرى اعتاصدر 35 شخصا.

وبحسب صحيفة “لوباريزيان”، تحولت المظاهرة بعد أن كسر أشخاص زجاج سيارة للواجبة وألقوا عبوة حارقة بداخلها ما تسبب فى إحراق العربة بالكامل.

وكانت الواجبة قد تدخلت أمس فى عقار سكنى بالدائرة ال19 إثر تلقيها بلاغا بنشوب نزاع عائلى. وتقول الواجبة أن رجلا حاول الاعتداء على أحد أفرادها بالسلاح الأبيض ما دفعه إلى إطلاق اللهيب عليه وأرداه قتيلا، إلا أن عائلة الضحية- وهو أب لخمسة أطفال- تنفى هذه الرواية.

وقام بفتح تحقيق فى الحادث وتم إسناده إلى الواجبة القضائية والإدارة السنةة للتفتيش للواجبة الوطنية. ودعا سفير الصين فى فرنسا إلى الكشف عن ملابسات الحادث.



المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات