التخطي إلى المحتوى
تعيين بديل مشار من حركة متمردي السودان

عين كوادر وهى حركة زعيم المتمردين السابق في جنوب السودان وهو رياك مشار قد عيت وزيرا من مجموعتهم وفي صفوفهم وقد حصل علي منصب نائب رئيس الرئيس بالوكاله خلفا لمسار .
وقد صرح القيادى حزقيال لول غاتكوث وهو قائد الصحفيين وكان هشا التصريح في اجتماع في فندق واقع بداخل العاصمة التى تسمى جوبا ان تابان دنغ غاى وهو وزير السؤول عن المناجم الموجود حاليا في الحكومه ونقصد حكومة الوحده الوطنيه عين واخذ منصب نائب رئيس جمهورية جنوب السودان.
وأضاف ان غاى ايضا ان وعدهم جميعا بانه سوف ينسحب في حال عاد مشار الى جوبا مرة اخرى وهذا التعيين وتوليته لهذا المنصب جعل وقوع انقسامات ب داخل الحركه المسلحه والحركه السياسيه ايضا التى يكون زعيمها مشار وهو الذى اقال يوم الجمعه الماضيه هذه وقام مشار بالفرار من جوبا عند حدوث غمرة المواجهات الدامية التى قامت بالاندلاع بين قواته وقوات الرئيس سلفا كير بين ثمانيه والحاد. عشر من شهر يوليو
وقد طلب كير من مشار اخيرا الى عودت. مجددا الى جوبا لكى يتم مواصلة الاتفاق الذى سينفذ والمتفق عليه وهو اتفاق السلام الذى وقع في سنة الفين وخمسة عشر وكان هذا الاتفاق بسبب انهاء الحرب مدمرة التى اندلعت في شهر ديسمبر عام الفين وثلاثة عشر بعد ان اهتم كير نائبه مشار بمحاولة الاطاحه به وسقوطه من منصبه.
لكن مشار الذى تؤكد اوساطه ومعارفه انه لايزال موجود في انحاء جوبا و يعتبر ان امنه غير مضمون في العاصمة وغير مؤكد حمايته وقد وضعو لعودته بعض الشروط ومنها نشر قوة تدخل اقترحتها دول المنطقه ويتم اقرار مبادئها خلال القمه الاخيره للاتحاد الافريقي الواقع في كيغالى.
وقام منزل مشار للتعرض للتدمير الكامل خلال المعارك التى خرج منها تلاثة مائة قتيلا علي الاقل مما اظهرت فيها قوات كير تفوقا عسكريا كبيرا علي معاونين مشار