التخطي إلى المحتوى
تحذير الأمم المتحدة من حدوث كارثة جديدة في حلب

الامم المتحده قد حذرت من حصول كارثه في حلب وقد قامت بتجديد هذا التحذير مره اخرى وهو وقوع كارثه انسانيه في حلب ومن المفترض ان هذه الكارثة تقوم بمنع ادخال اى مساعدات الى حلب وقام المتحدث الرسمي باسم الولايات المتحدة الأمريكية بالتنبيه الى وضع تنظيم للشؤون الانسانيه في شمال افريقيا والشرق الاوسط باكمله واياد نصر
وقد يجعل حصار حلب ان استمر بحدوث كارثه كبيره قد تصيب مئات من الاشخاص
وفي نفس الوقت تصاب حلب بحدوث قصف يومي ومعه الحصار ايضا وهذا يتم عن طريق القوات الحكوميه والميليشات الكرديه على طريق الكاستيلو ويكون ذلك عن طريق جزيئات ناريه وتستهدف بشكل يومى بالقصف عن طريق البراميل.
وقال بهاء الحلبى وهو الناشط الاعلامى بحلب عن طريق مداخله هاتفيه مع سكاى نيوز العربيه ان حلب اصبحت ينقصها جميع المواد الضروريه التى تلزم العيش واستمرار الحياه وايضا الجرحى لما يجدو ادويه لمعلاجتهم عند اصابتهم وقد قام ايضا بوصف ما قامت حلب بالتعرض له من عمليات الاباده وغارات واكد ان هذه الاحداث اصبحت طبيعيه لكثرة وجودها في كافة الشوارع بحلب ومع كل ذلك يوجد في عجز عن انقاذ المصابين واسعافهم.
في نفس الوقت هذا اضاف ناشط سورى بوجود سبعة اشخاص قتلى وبلغ عدد المصابين خمسة وعشرين مصاب وكان هذا بسبب قصف جوى ريف إدلب.
وقام الجيش السورى بالقاء متفجرات بالبراميل علي البلدتين خان الشيح و داريا وهاتان البلداتان يقعان في ريف دمش الغربي تزامنا مع حدوث اشتباكات بين الفصائل المعارضه من جانب وكان الجيش السورة والميليشات المواليه من جانب اخر وقد وقع هذا الاشتباك في محيط داريا وبلدات اخرى.
وفي دمشق الشرقيه بغوطتها قام الجيش السورة بالقصف علي عدد من البلدان وقام بزيادة القصف وتكثيفه وهذا ادى الى وقوع عدد من المدنين القتلى

عن الكاتب

التعليقات