التخطي إلى المحتوى
إسرائيل تحقق الرقم القياسي في هدم بيوت القدس

اقتحمت قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي الصهيونى ترافقها جرافات عدة على المدخل الشرقي لقرية التى تسمىقلنديا التى تقع شمال القدس استعدادا لهدم عدد من المنازل بزعم عدم حصولها على ترخيص.وهذا ماتقوم بادعائه.
وقد ذكرت مصادر نقلا عن شهود عيان من القرية أن الجيش يستعد لهدم 9 منازل قيد الإنشاء ومنزل مأهول بالسكان في الحارة الشرقية من القرية بحجة أنها غير مرخصة.
وأضافت المصادر أن الجيش الإسرائيلي وزع في اليوم، الأحد،من هذا الاسبوع إنذارات بالهدم خلال اثنين وسبعون ساعة، كما أشارت إلى أن حالة من التوتر التي تسود القرية وإطلاق لقنابل الصوت في محيط المنازل.و مناطق العيش امام السكان يذكر أن القرية تقع شمال القدس وتقع على مساحة 6 آلاف دونم ومصادر منها اربع الاف وخمس مائة يحيطها الجدار الفاصل الإسرائيلي.
من جانبها، أعلنت جماعة حقوقية إسرائيلية بارزة أن الدولة العبرية هدمت منازل فلسطينيين يقعون في الضفة الغربية هذا العام أكثر من المنازل التي هدمتها في أي عام على مدار العقد الماضي .
وقد ذكرت ايضا جماعة بتسيلم في تقرير لها، الاثنين، أن السلطات الإسرائيلية هدمت مائة ثمانة وستون منزلا في الضفة الغربية اعتبارا من شهر يناير وحتى شهر يونيو هذا العام.
وقد أوضحت الجماعة أن هذا العدد يفوق كثيرا عدد المنازل التي هدمتها إسرائيل عام الفين وخمسة عشر وأعلى من معدل هدم المنازل الفلسطينية منذ عام الفين وسته باستثناء عام الفين وثلاثة عشر، الذي هدمت فيه إسرائيلى مائة سبعه وخمسون منزلا فلسطينيا.
وقد أشارت بتسيلم إلى أن معظم عمليات الهدم كانت في مناطق بالضفة الغربية التي تسيطر إسرائيل على عمليات البناء فيها، فيما خلفت عمليات الهدم هذا العام سبعمئة واربعين فلسطينيا بلا منزل.