التخطي إلى المحتوى
نيابة قنا تبدأ التحقيق مع صاحبات واقعة تجمهر نقطة شرطة دندرة

بدأت نيابة مركز قنا، برئاسة المستشار أيمن قناوى وكيل النائب السنة، وإِشراف المستشار معتز ربيعى مدير النيابة، والمستشار أحمد عبد الرحمن المحامى السنة لنيابات قنا، التحقيقات مع السيدات التى تم ضبطهن أمس على يد الأهالى، برفقتهم طفلين اعتقادا منهم باختطافهما، وقاموا بالتعدى عليهن بالضرب.

 

كان العشرات من الأهالى تجمعوا ظهر أمس حول نقطة واجبة دندرة، بعد ضبط 5 سيدات برفقتهن طفلين وانتشار شائعة أنهن عصابة اختطاف الأطفال بالمحافظة، محاولين الفتك بالسيدات وقاموا بالتعدى عليهن بالضرب.

 

وأفاد مصدر تأمينى مسئول، أن السيدات المضبوطات، هن تشكيل عصابى تخصص فى سرقة المحلات التجارية، وخطف الشنط والمشغولات الذهبية عن طريق المغافلة.

 

وأظهر المصدر، أن المتهمات هن “شادية.ع م” 26 سنة، و “أحلام. ع س” 30 سنة، وابنتها “أروه 8 أشهر”، و شقيقتها 45 سنة، وحفيدها “صلاح خ” 7 سنوات، و “سهير ف ك” و “سبيكة ح ع” من فرشوط، واللاتى كانوا يستقلن السيارة رقم 5420 فى الطريق من قرية المحروسة إلى مدينة قنا، واشتبه فيهم السائق واحد الركاب وعند نزولهن قبل كمين دندرة قام السائق والعشرات من الأهالى بمطاردتهن وضبطهن بالتعاون مع قوة الكمين، إلا أن أعداد من الأهالى تجمهر فى محاولة الاعتداء عليهن بالضرب، بعد انتشار شائعة انهن عصابة للاختطاف الأطفال.

 

وتم الدفع بسيارات مدرعة برئاسة العقيد دكتور محسن كمال مأمور مركز قنا، والعميد محمد هندى مدير المباحث، وإشراف اللواء صلاح حسان مدير تأمين قنا، لفض تجمهر الأهالى الذين حاولوا الفتك بالسيدات فى منتصف عمليات كر وفر ومحاولات لقوات التأمين وضباط مديرية تأمين قنا من حماية السيدات، ونقلهن للتحفظ عليهم بمركز الواجبة لحين العرض على النيابة، مما اضطر القوات لإطلاق القنابل المسيلة للدموع، وتم نقلهن إلى أحد مراكز الواجبة للتحقق من شخصياتهن، ومدى الاتهامات الموجهة لهن، والتوصل إلى أهلية الطفلين .

 
 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات