التخطي إلى المحتوى
المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تدين روسيا لاحتجازها طالبى لجوء من دون حق

دانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الثلاثاء روسيا لقيامها  باحتجاز أربعة طالبى لجوء بشكل غير شرعى على مدى أشهر عدة فى منطقة ترانزيت فى مطار قرب موسكو، ومسنةلتهم بطريقة غير إنسانية.

احتجز الأربعة وهم من العراق والأراضى الفلسطينية والصومال وسوريا لفترة طويلة فى مطار شيريميتييفو الدولى قرب موسكو بعد أن منعوا من الدخول إلى روسيا بحجة عدم قانونية الوثائق التى يحملونها.

واحتجز ثلاثة ما بين خمسة وثمانية أشهر فى المطار بين سنةى 2015 و2016، أما الرابع الصومالى فقد بقى محتجزا فى المطار مدة سنتين قبل أن يسمح له بمغادرته فى التاسع من مارس.

ولم يسمح لأى من الأربعة بالدخول إلى روسيا، فقد غادر السورى إلى الدنمارك والعراقى إل السويد، فى حين أن الفلسطينى غادر إلى مصر، وعاد الصومالى إلى بلاده.

واشتكى الأربعة من “حجز حريتهم بشكل غير قانوني” والتعرض لمسنةلة غير إنسانية خصوصا عبر احتجازهم فى ظروف سيئة جدا فى منطقة الترانزيت فى المطار، حسب ما جاء فى بيان المحكمة الاوروبية.

 واعتبرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان فى حكمها أن احتجازهم “كان غير قانونى وغير إنساني” وهو خرق للمعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان.

كما أن المحكمة اعتبرت أن موسكو “لم تستند إلى أى بند فى القانون الروسى يبرر هذا الاحتجاز الطويل“.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات