التخطي إلى المحتوى
تنسيق المرحلة الاولى للثانوية العامة 2016‎ .. درجات تنسيق المرحلة الاولى علمي وادبي

تنسيق المرحلة الاولى للثانوية العامة 2016‎ ، اعلنت مكاتب التنسيق الالكتروني عن فتح باب التسجيل في تنسيق الثانوية العامة وذلك للمرحلة الاولي اليوم وذلك لطلاب المرحلة الاولي في التنسيق الالكتروني حيث نقدم لكم تنسيق المرحلة الاولى للثانوية العامة 2016‎ .. درجات تنسيق المرحلة الاولى علمي وادبي وحددت وزارة التعليم العالى، أماكن الحصول على خدمة التنسيق الإلكترونى من خلال معامل الحاسبات بالجامعات المصرية والكليات التابعة لها بالمحافظات المختلفة، والكمبيوتر الشخصى للطالب المتصل بشبكة الإنترنت.

وأشار مكتب التنسيق، إلى أن مزايا خدمة التنسيق الإلكترونى، التيسير على الطلاب وأولياء الأمور بدلا من الانتقال من محافظة لأخرى لتقديم الأوراق كما توفر عليهم عناء الزحام والطوابير، ويقوم الطالب بتسجيل رغباته بنفسه ويمكنه مراجعتها وطباعتها بما يقلل من الأخطاء فى إدخال البيانات.

وأعلن مكتب التنسيق، الخطوات التى يجب أن يتبعها طالب الثانوية العامة لتسجيل رغباته من خلال موقع التنسيق، وأولها أن يقوم بالدخول إلى موقع الحكومة الإلكترونية المحدد، وبإدخال الرقم السرى الخاص به طبقًا لمرحلته وفى اليوم المحدد لمجموع درجاته إذا كان الدخول عن طريق معامل الحاسبات بالجامعات.

وأضافت الوزارة “قم بإدخال رغباتك بالترتيب الذى تراه مع ضرورة مراعاة قواعد وأسلوب ترتيب اختيارات الطالب، على أن يحدد الطالب أسلوب الاختيار إما بقطاعات التخصص المسموح بها لشعبته أو بالجامعات”.

ويختار الطالب الكلية أو المعهد الذى يرغب الالتحاق به عن طريق قوائم التوزيع الجغرافى المتدرج والتى تم استحداثها للحد من ظاهرة اغتراب الطلاب، ويختار الطالب قطاع التخصص الذى يرغب فى الالتحاق بكلية من كلياته فتظهر له قائمة بالكليات المسموح له بها مرتبة فى مجموعات، وتنقسم قائمة الكليات المسموح له بالالتحاق بها إلى 3 مجموعات طبقًا للإدارة التعليمية التابعة لها مدرسته.

وأشار مكتب التنسيق، إلى أنه يجب على الطالب اختيار الكليات فى النطاق الجغرافى الأول قبل الاختيار فى النطاق التالى له، ويمكن للطالب الانتقال بين تخصص وآخر بشرط استيفاء الشروط الموضحة أعلاه، ويجب على الطالب مراجعة الأقسام والشعب التى تعتبر كل منها رغبة مستقلة عند الترشيح لها.

وبعد أن ينتهى الطالب من إدخال رغباته يمكنه طباعة الرغبات التى قام بإدخالها، ويعطيه البرنامج إيصالا برقم محدد، ومؤرخ بتاريخ وساعة تقدمه.

وحملت المؤشرات الأولية للتنسيق بشرى سارة للطلاب المتفوقين، لتدنى الحد الأدنى للقبول بكليات القمة من درجة إلى ثلاث درجات بنسبة 0.5% إلى 73.% عن الحد الأدنى للقبول بتلك الكليات للعام الماضى، بسبب انخفاض أعداد الحاصلين على 95% فأكثر إلى 58 ألفا و156 طالبا وطالبة بفارق 1100 طالب عن العام الماضى، إذ إن عدد الطلاب الناجحين بالثانوية العامة للعام الدراسى الحالى بلغ 366225 طالباً وطالبة.

وكشفت شرائح المتجمع التكرارى لطلاب الثانوية العامة الناجحين للعام الحالى، والإحصائيات التى أعلنها الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم، بعض المؤشرات الأولية لتنسيق العام الدراسى الجديد، أن الحد الأدنى للقبول بكليات الطب لن يكسر حاجز الـ98% من خلال توقفه عند 402 درجة، بينما يتوقف الحد الأدنى للقبول بكليات طب الأسنان على 400.5 درجة بنسبة 97.7%، إذ إن المؤشرات الأكثر دقة تلك التى سيتم الحصول عليها من المتجمع التكرارى للطلاب الناجحين بالثانوية العامة، التى يعكف موظفو مكتب التنسيق على إعداده؛ لاحتوائه على معلومات مفصلة عن الشرائح الخاصة بالطلاب وكذلك الحاصلين على المستوى الرفيع وطلاب الحافز الرياضى.

ووفقاً للمؤشرات، فمن المرتقب انخفاض الحد الأدنى للقبول بكليات الصيدلة بواقع درجتين على الأقل عن العام الماضى؛ بسبب دخول 3 كليات صيدلة جديدة للخدمة هذا العام فى جامعات إقليمية، وتؤكد المؤشرات عدم تخطى الحد الأدنى للقبول بالصيدلة عن 396 درجة بنسة 96.6%.

ويستمر الانخفاض المرتقب مع كليات الهندسة، حيث من المتوقع انخفاض الحد الأدنى للقبول بكلياتها إلى 384.5 درجة بنسبة 93.8% مع إمكانية ارتفاعها نصف درجة إضافية، فى حال اشتراك عدد كبير من الطلاب فى تلك الشريحة من المجموع.

وبالنسبة لطلاب الشعبة الأدبية، كشفت المؤشرات عن إمكانية استقرار الحد الأدنى للقبول بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة عند 389.5 درجة بنسبة 95% مع تأكد انخفاض كليات الاقتصاد والعلوم السياسية فى الجامعات الإقليمية، بما يتراوح بين 6 إلى 10 درجات كاملة، وهو ما ينطبق على كليات الإعلام الإقليمية التى من المرتقب استقرار الحد الأدنى للقبول بكلية إعلام القاهرة 381 درجة بنسبة 93.1%.

حيث انة قد خذلت المؤشرات الأولية لتنسيق القبول بالجامعات، الطلاب من أصحاب المجاميع المتوسطة من 80% إلى 90%، والذين يستهدفون كليات الشعب، كما يلقبها الطلاب، وهى كليات “التجارة والحقوق والآداب”، إذ إن المؤشرات أكدت ارتفاع الحد الأدنى لكليات هذا القطاع بواقع 1% إلى 2%؛ بسبب ارتفاع أعداد الطلاب من هذه الشريحة بنسبة كبيرة عن نظرائهم للعام الماضى، كما أن معظم الكليات الجديدة التى تدخل الخدمة بتنسيق العام الجديد فى حقيقتها كليات قمة، ولن تستفيد هذه الشريحة من تلك الكليات الجديدة بشكل كبير، وما يؤكد ذلك ثبات الأعداد المخصصة لهؤلاء الطلاب بالكليات المذكورة، مقارنة بأعداد العام الماضى فى مقابل زيادة أعدادهم.

لتسجيل رغباتك اضغط هنا

عن الكاتب

التعليقات