التخطي إلى المحتوى
ألمانيا تفتح تحقيقا ثانيا فى أنشطة تجسس تركية محتملة

 قام بفتحت ألمانيا اليوم الثلاثاء تحقيقا ثانيا بشأن ما يشتبه أنها أنشطة تجسس تركية وهى أحد أسباب الخلاف المتزايد بين البلدين العضوين فى حلف شمال الأطلسى. 

واصدر متحدث باسم مكتب الإدعاء الاتحادى “لقد بدأنا تحقيقا ضد كيان غير مسمى للاشتباه فى (أنشطة) تجسس.”

ورفض المتحدث التعليق على تقارير إعلامية ألمانية ذكرت أن الكيان هو وكالة المخابرات التركية وأن السلطات تشتبه فى تجسسها على أنصار رجل الدين التركى المقيم فى الولايات المتحدة قام بفتح الله جولن الذى تتهمه أنقرة بتنظيم تحركات الجيش فى يوليو الماضى.

واصدر ت متحدثة باسم مكتب الإدعاء الاتحادى أن التحقيق منفصل عن تحقيق آخر بدأ فى مطلع السنة فى احتمال قيام رجال دين أرسلتهم النظام التركية إلى ألمانيا بأنشطة تجسس.

واصدر ت “هذا تحقيق جديد بدأ اليوم. وتشمل الحالتان ما يشتبه أنها أنشطة تجسس تخص تركيا لكن الى أن هذه اللحظة لا توجد مادة مشتركة بين التحقيقين.”

ولم يصدر رد فورى من المسؤولين الأتراك.

كانت الواجبة الألمانية داهمت فى الشهر الماضى شققا لأربعة أئمة للاشتباه فى قيامهم بالتجسس على أنصار جولن لصالح النظام التركية.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات