التخطي إلى المحتوى
وفد وزارى فرنسى يتوجه إلى جويانا لاحتواء الاحتجاجات الاجتماعية

أعلن رئيس الوزراء الفرنسى برنار كازنوف، أن وفدا وزاريا سيتوجه اليوم الأربعاء إلى “جويانا” الشوفة لفرنسا لمناقشة المطالب النقابية التى تتعلق خصوصا بالتأمين وتوافر الخدمات السنةة و الحد من البطالة و التى تسببت فى احتجاجات اجتماعية واسعة النطاق .

و اصدر كازنوف فى بيان له إن وزير الداخلية ماتياس فكل و وزيرة شؤون ما وراء البحار ايريكا باريت، سيواصلان الحوار الذى بدأته البعثة الحكومية الفرنسية مع الأطراف الفاعلة على المستوى الاقتصادى و الاجتماعى و السياسى و مشبه ى المجتمع المدنى من أجل التوصل إلى اتفاق طموح يتم التوقيع عليه فى أقرب وقت.

وأكد كازنوف، أن النظام تؤكد بذلك رغبتها فى دعم جويانا فى مجالات التأمين و العدالة و التعليم و التدريب و التنمية الاقتصادية و الطاقة و الصحة.

وتشهد جويانا منذ أيام حركة احتجاجات اجتماعية تكللت بتصويت اتحاد العمال الجويانيين الذى يشمل 37 نقابة السبت على “إضراب سنة مفتوح”، و ذلك قبل أسابيع من انطلاق الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية فى 23 أبريل.

و يواجه اقتصاد الإقليم الفرنسى، الذى يبلغ أعداد سكانه الـ260 ألف نسمة- خطر الشلل التام نتيجة نصب عشرات الحواجز على الطرقات، فيما أغلقت المدارس والجامعات أبوابها و ألغت شركتا “إير فرانس” و”إير كاراييب” الاثنين الرحلات إلى العاصمة كايين. كما أرجأت مجموعة 'أريان إسباس” اطلاق صاروخ “أريان 5” الذى كان مقررا الثلاثاء لوضع قمرين اصطناعيين للاتصالات فى مدار الأرض.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات