التخطي إلى المحتوى
عاشور وعادل ووليد يُجددون ثورة الغضب ضد كوبر

من جديد عادت ثورة الغضب لدى أكثر من لاعب فى الأهلى، تُطارد الأرجنتينى كوبر المدير الفنى للمنتخب الأول ل غيابهم عن الفراعنة خلال الفترة الماضية.

أزمة إستبعاد أكثر من لاعب أهلاوى من قائمة الفراعنة تُلقى بظلالها من فترة لأخرى على سطح الأحداث الكروية وداخل المنتخب الأول بصفة خاصة وتجدد الحديث حولها مؤخراً خلال معسكر المنتخب الأخير الذى واجه فيه الفراعنة توجو ودياً في السادسة من مساء، الثلاثاء، بإستاد برج العرب إستعداداً لمباراة تونس في يونيو المقبل في تصفيات أمم أفريقيا (الكاميرون 2019).

الأيام الماضية شهدت تصريحات قوية من جانب ثلاثي الأهلى حسام عاشور ووليد سليمان وأحمد عادل لاستبعادهم من قائمة المنتخب الحالية، فقد أبدى عاشور من استمرار غيابه عن الفريق القومي ، مُتسائلاً: “لا أعلم ماذا أفعل الى أن أنضم لمنتخب بلادي”؟

وشدد عاشور على إنه يجتهد ويبذل ما لديه من جهود الى أن يحظى بهذا الشرف كما أن معظم الخبراء والنقاد رشحوه للمنتخب لكن دون جدوى.

أحمد عادل عبد المنعم
أحمد عادل عبد المنعم

وعلى نفس درب عاشور سار أحمد عادل عبد المنعم حارس الفريق الاحتياطي الذى أنتقد  قرار عدم استدعائه لصفوف المنتخب عندما كان الحارس الأساسي للأهلي في ختام الموسم الماضي ، موضحاً إنه كان يؤدي بشكل جيد مع الأحمر بشهادة الجميع وأنتظر نداء الفراعنة لكن الجهاز الفني تجاهله بدعوى أن الجهاز الفني يعمل مع قوام أساسي”.

أحمد عادل عبد المنعم
أحمد عادل عبد المنعم

ولم يختلف الأمر كثيراً بالنسبة لوليد سليمان فقد أكد إنه يشعر بـ”الظلم” لأنه يؤدي بشكل جيد ومع ذلك لا ينضم للمنتخب وعندما يتحدث عن ذلك يشعر جهاز المنتخب بالضيق والغضب والإستياء.

وليد سليمان
وليد سليمان

 

المصدر : مصر ناين

التعليقات