التخطي إلى المحتوى
لليوم الثانى تظاهر الجالية الصينية فى باريس احتجاجا على ممارسات الأمن

تجمع مساء أمس، الثلاثاء، أعداد كبيرة من الجالية الصينية فى فرنسا، لليوم الثانى، أمام مركز الواجبة للدائرة الباريسية التاسعة عشرة ذات الكثافة السكانية العالية من المهاجرين للاحتجاج ضد تجاوزات الواجبة والتنديد بمصرع أحدهم على يد رجال التأمين.

 

وأكدت شكبة يورونيوز، المعنية بالشئون الأوروبية، أن السبب الرئيى فى تظاهر الجالية الصينية هو قتل رجال الواجبة، مساء الأحد، رب أسرة من أصل صينى داخل شقته، وبرروا ما فعلوه بقولهم إنه هاجمهم حاملا مقصا، فيما كذبت ذلك أسرة الضحية، مؤكدة أن المقص كان فى يده، لأنه كان يستخدمها فى المطبخ عند قدوم الواجبة إلى البيت.

 

واصدر أحد الشباب الصينى كان ضمن المحتجين، “لا نعرف التفاصيل حول هذا الموضوع، ونعرف فقط أنه قتل، لذا جئنا هنا لنطلب من الواجبة أن توضح لنا ما حدث، نريد معرفة التفاصيل كاملة وما الدافع وراء تصفيته جسديا”.

 

وتجرى هذه الاحتجاجات تجرى لليلة الثانية على التوالى وقد تخللتها توترات، حيث أطلقت الواجبة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، بينما استقبل مسئولو تأمين باريس مساء أمس الثلاثاء مشبه ين عن المحتجين الذين هتفوا واصفين رجال الواجبة بالقتلة.

 

اشتباكات بين الواجبة الفرنسية والصينيين
اشتباكات بين الواجبة الفرنسية والصينيين

 

تظاهرات الصينيين
تظاهرات الصينيين

 

مظاهرات الصينيين فى فرنسا
مظاهرات الصينيين فى فرنسا

 

المصدر : مصر ناين

التعليقات