التخطي إلى المحتوى
مقتدى الصدر يفوض    شخصا فى إدارة التيار الصدرى بعد تلقيه تهديدات بالقتل

فوض زعيم التيار الصدرى العراقى مقتدى الصدر، قيادة التيار فى إدارة الأعمال السنةة للتيار الصدرى بالإنابة عن والتشاور معه والهيئة القيادة فى هذه الأمور، بعد أيام من الاعلان عن تلقيه تهديدات بالقتل من جهات داخلية وخارجية لم يحددها.

وذكر المكتب الإعلامى للصدر، فى بيان صحفى اليوم الأربعاء، أنه تم الاعلان عن أسماء 14 شخصية من أعضاء مجلس الشورى يناط بهم مهام إبداء المشورة له أو للهيئة القيادية للتيار إضافة إلى تمثيله فى بعض المحافل وتكون لهم مهام الاشراف والمشوفة والتقييم فى الشؤون السياسية والعسكرية والاقتصادية دون التدخل بتفاصيل وجزئيات العمل.

والشخصيات المكلف هم: هادى الدنيناوى ومصطفى اليعقوبى (المالية) وضياء الشوكى وعبدالجبار البعاج وحازم الأعرجى وليد الكريماوى (السياسية) وسلمان الفريجى وصلاح العبيدى وحليم الفتلاوى ومحمد الفرطوسى ومحمد الساعدى وجابر الخفاجى ووليد الزاملى وأبو دعاء العيساوى (العسكرية).

وكان المتحدث باسم التيار الصدرى جعفر الموسوى، كشف عن وجود جهات داخلية وخارجية، تقف وراء تهديد زعيم التيار الصدرى بالقتل إذا لم يسكت عن الفاسدين ويتخلى عن مشروع الإصلاح .. وأن مقتدى الصدر طالب البرلمان والنظام العراقية بتعديل قانون الانتخابات واستبدال أعضاء مفوضية الانتخابات الحالية بآخرين مستقلين، وهدد فى حال عدم تغيير مفوضية الانتخابات بمقاطعة الانتخابات المقبلة لمنع بقاء السياسيين الفاسدين، واستمرار المظاهرات السلمية ضد الفساد.

واصدر الصدر- فى كلمة أمام المتظاهرين فى ساحة التحرير فى منتصف ببكرهد يوم الجمعة الماضى، أوصيكم باستمرار ثورة الإصلاح والمحافظة على سلمية المظاهرات وإن نجحوا فى قتلى أو اغتيالى فهذا فداء للوطن، وشدد على ضرورة دعم الجيش العراقى ومساندته فى حربه التى يخوضها لتحرير الموصل من قبضة تنظيم(داعش الارهابيه) الإرهابى. 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات