التخطي إلى المحتوى
فتح التحقيق فى استيلاء سيدة الأعمال المنتحرة على مبالغ مالية بالزقازيق

قررت نيابة قسم ثان الزقازيق بالشرقية، قام بفتح التحقيق مرة ثانية، في واقعة استيلاء سيدة الأعمال المنتحرة” إيناس إ د” على مبالغ مالية تقدر بالملايين من أعداد من المواطنين، حيث استمع” أحمد أبوسبع” وكيل نيابة قسم ثان الزقازيق، إلى أقوال 8 أشخاص من المجني عليهم، وجميعهم أكدوا في التحقيقات، أنهم تعرفوا على سيدة الأعمال، من خلال مركز تجميل، بمنطقة القومية، واتفقت معهم على إعطائهم أرباح مادية شهرية.

وكان أعداد من المواطنين قد تقدموا بشكاوى رسمية لنيابة قسم ثان الزقازيق، ضد كل من ” إيناس إ د ” مديرية مركز تجميل شهير بمنطقة القومية، ونجلتها “سهر ع ف” مقيمتين بشارع طلبة عويضة بمدينة الزقازيق.

واصدر “سامح فرج” محامى المجنى عليهم فى الشكوى المقدمة للنيابة السنةة، أن المشكو فى حقها الأولى والثانية قد تشاركا فى النصب على أعداد من المواطنين، باستغلال عملهما فى المركز الطبى ومنتجات التجميل بمنطقة القومية، واستخدما أساليب احتيالية فى إقناع موكليه، بأنهما قادرتين على إعطائهما أرباحا مادية شهرية بنسبة أعلى من نسب البنوك، وقد تسلمتا منهم جميعًا مبالغ مالية لتوظيفها فى مشاريع وهمية شبه منتجات التجميل وإقامة مراكز تجميل وصالات رياضية وحصلا من موكليه على مبالغ تصل إلى 25 مليون جنيه، فى المقابل إعطائهم أرباح شهرية تقدر بنسبة 30% من المبالغ الأصلية.

وأظهر محامى الضحايا أن الأم ونجلتها، قامتا بتحرير شيكات وإيصالات أمانة، وعقود تثبت العلاقات بينهما، وحصلتا على مبالغ مالية من الموكلين، وماطلت المشكو في حقها الثانية فى رد المبالغ المالية، بعد وفاة والدتها، بل أنها قامت بالهروب من محل إقاماتها.

وأفاد مصدر تأمينى بقسم ثان الزقازيق، أن “إيناس إ د” مدير مركز طبى شهير بمنطقة القومية، هى المتهمة الأساسية فى القضية، وأنها من قامت بالنصب على المواطنين.

 

ونفى المصدر انتحار “إيناس” أو وجود شبهة جنائية فى وفاتها، وأضاف المصدر أن “إيناس” فى منتصف شهر أكتوبر الماضى، سقطت من شرفة منزلها بالطابق السابع بمنطقة القومية دائرة قسم ثان الزقازيق.

ومن خلال معاينة وتفريغ كاميرات المراقبة بالمحال والعمائر المجاورة، تبين أن “إيناس” لم تنتحر أو تقتل وأنها فى يوم الواقعة عادت للمنزل بعد العصر ومعها أطعمة، وصعدت لنجلها بالطابق التاسع، ثم عادت لمنزلها وكانت تتحدث فى الهاتف المحمول من شرفة شقتها بالطابق السابع، وسقط منها الهاتف فحاولت إن تمسكه فاختل توازنها وسقطت وتوفيت فى الحال.

وأكد المصدر، أنه بعد وفاة “إيناس” حرر أعداد كبير من المواطنين محاضر ضدها وضد نجلتها بمباحث الأموال السنةة بمديرية تأمين الشرقية بتهمة النصب، فيما اصدر أعداد من أهالى المنطقة، أنهم يشكون فى طريقة وفاة “إيناس” وأن يكون هناك شبهة جنائية فى وفاتها.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات