التخطي إلى المحتوى
تلقي كوكس رسائل تهديد في مارس الماضي

تلقي كوكس رسائل تهديد في مارس الماضي – أصدرت شرطة لندن بياناً يكشف تلقي كوكس رسائل تهديد  في مارس الماضي وذلك بعد حادث اغتيال جو كوكس النائبة البريطانية عن حزب العمل البريطاني والتي تضمنت رسائل تهديد وبلاغات واتصالات أدت الى اعتقال رجل في إطار التحقيقات له واصدرت الشرطة ايضا تحذيرا له الذي يدعى باسم توماس ماير.

تلقي كوكس رسائل تهديد في مارس الماضي

وقد صرح بعض من الشهود الذين حضروا او شاهدوا على أن القاتل كان اثناء هجومة علي كوكس يهتف بموقولات غريبة منها على سبيل المثال عندما قال ( بريطانيا اولا ) وهو اسم لحزب ديمقراطي يميني متطرف كما تصف نفسها على المواقع الالكترونية وبالرغم من ذلك فان هذه الجماعة المتطرفة تنفي تماما صلتها بهذا الحادث.

تلقي كوكس رسائل تهديد في مارس الماضي

وفي تصريح جديد في الوثائق التي حصلت عليها الشرطة أن ماير تعد من الانصار الاوفياء للتحالف الوطني الذي كان منذ عشرات من السنين ومازال يعد من أكبر المنظمات النازية في الولايات المتحدة لم تكتفي ماير بذلك فقط فقط انفقت نحو ستمائة وعشرون دولارًا على اعمال مجموعة التحالف الوطني التي تدعو الى بناء أمة من البيض فقط .

كوكس رسائل تهديد في مارس الماضي
اما شقيق ماير فهو ينكر بشدة تورط توماس في اي اعمال عنيفة غير انه فقط قد تعرض الى حالات نفسية قديمة وحصل على المساعدات اللازمة وخضع للعلاج الكامل سابقًا.

عن الكاتب

التعليقات