التخطي إلى المحتوى
مشعل السلمى الأمن القومى العربى فى خطر بسبب الاحتلال والإرهاب وإيران

أكد الدكتور مشعل بن فهم السلمى رئيس البرلمان العربى أن التأمين القومى العربى فى خطر ل الاحتلال الالكيان الصهيونى ى والإرهاب والتدخل الإيرانى فى شئون الدول العربية.

واصدر السلمى- خلال كلمته التى ألقاها اليوم أمام القمة العربية الثامنة والعشرين فى الأردن -” أن البرلمان العربى يعمل على دعم السياسات والمواقف تجاه القضايا، والمصالح العربية فى المحافل الإقليمية والدولية، فى ظل تنامى دور الدبلوماسية البرلمانية فى العالم، وتعاظم تأثيرها على مسار السياسات الدولية”.

ًوأضاف أن الدور الذى يقوم به البرلمان العربى فى تعزيز الروابط، وقام بفتح قنوات التواصل، وتوطيد العلاقات مع العديد من الاتحادات والهيئات البرلمانية الوطنية والإقليمية والدولية ومجالس ومنظمات الأمم المتحدة وحقوق الإنسان، مهد الطريق أمام التواصل مع مشبه ى شعوب العالم لنقل رسالة الشعب العربى بما يعزز ويدعم الدبلوماسية الرسمية العربية.

وأشار الدكتور مشعل السلمى إلى أن البرلمان العربى هو صوت الشعب العربى، المعبر عن آمال وتطلعات الأمة العربية، وهو المؤسسة التشريعية والرقابية لمنظومة كلية الدول العربية، والذى أصبح دورهُ أكثرَ فاعليةً وقوةً، بدعمٍ من القمة.

وأظهر رئيس البرلمان العربى أنه انطلاقا من المسئولية الملقاة على عاتق البرلمان فى ظل الظروف بالغة التعقيد التى تعصف بعالمنا العربى، بادر البرلمان العربى بالتأسيس لاجتماع دورى مع رؤساء البرلمانات والمجالس العربية، وذلك لدراسة الأوضاع والتحديات التى تواجه عالمنا العربى، وتقديم رؤية عربية موحدة تعالج تلك القضايا والتحديات، تُعبر عن تطلعات المواطن العربى.

واصدر أن هذه الرؤية صدرت باسم وثيقة المؤتمر الثانى للبرلمان العربى ورؤساء البرلمانات والمجالس العربية الذى انعقد فى مقر كلية الدول العربية فى فبراير 2017م، الوثيقة تضمنت رسم مواقف، وتقديم حلول ومعالجات لكافة القضايا والتحديات التى تواجه العالم العربى، ونتطلع باسم البرلمان العربى ورؤساء البرلمانات العربية لاعتمادها كوثيقة من وثائق هذه القمة.

وأشار إلى أن البرلمان العربى بادر أيضا بإصدار أعداد من الرؤى والوثائق والتوصيات بشأن القضايا التى تهم المواطن العربى، وتمُس تأمينه القومى وقوتَه اليومى، حيث أقر رؤية للتصدى للقانون الأمريكى المسمى”العدالة ضد رعاة الإرهاب” (جاستا)، كما اعتمد رؤية بشأن المستوطنات الالكيان الصهيونى ية فى الأراضى الفلسطينية المحتلة والتصدى للوضع اللاإنسانى والقوانين التعسفية ضد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين فى السجون الالكيان الصهيونى ية، وأصدر رؤيته بشأن معالجة قضية الفقر فى العالم العربى، كما أصدر ثلاث وثائق برلمانية تُلامس ثلاثة موضوعات فى غاية الأهمية للمجتمعات العربية، وهى المرأة والشباب والبيئة.

المصدر : مصر ناين

التعليقات