التخطي إلى المحتوى
بابا الفاتيكان حماية المدنيين فى الموصل أمر حتمى

اصدر البابا فرنسيس اليوم الأربعاء إن “من الحتمى والملح” حماية المدنيين فى العراق متحدثا فى الوقت الذى يكشف فيه محققون أمريكيون أسباب تفجير فى الموصل قتل عشرات المدنيين.

واصدر البابا مخاطبا عشرات الألوف فى خطبته الأسبوعية فى ميدان سان بطرس إنه “قلق بشأن السكان المدنيين المحاصرين فى أحياء غرب الموصل.”

وناشد جميع الأطراف “إلزام أنفسها بحماية المدنيين وهو التزام حتمى وملح.”

وتقاتل القوات العراقية مدعومة بضربات جوية يشنها تحالف تقوده الولايات المتحدة لإخراج مقاتلى تنظيم الدولة الإسلامية من الموصل ثانى أكبر مدن العراق.

وجاءت كلمة البابا فرنسيس بعد يوم اعتراف قائد أمريكى بأن تحالفا تقوده الولايات المتحدة ربما كان له دور فى تفجير وقع فى منطقة سكنية فى غرب الموصل يوم 17 مارس. وربما يكون أكثر من 200 شخص قتلوا فى الواقعة.

لكن اللفتنانت جنرال الأمريكى ستيفن تاوسند اصدر إن تنظيم داعش الارهابيه يقع عليه اللوم كذلك.

واصدر ت منظمة العفو الدولية إن ارتفاع أعداد القتلى المدنيين فى الموصل يشير إلى أن قوات التحالف لم تتخذ التدابير الكافية لتجنب سقوط قتلى من المدنيين.

واصدر ت الأمم المتحدة إن 307 مدنيين قتلوا وأصيب 273 بجروح فى غرب الموصل منذ يوم 17 فبراير شباط قائلة إن تنظيم الدولة الإسلامية يقود السكان إلى مبان ملغومة لاستخدامهم كدروع بشرية ويطلق اللهيب على الذين يحاولون الفرار.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات