التخطي إلى المحتوى
رئيس الشئون القانونية بـ التعليم تحقيقات تسريب امتحانات الثانوية أثبتت أن

استمعت محكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، إلى شهادة ربيع محمد سالم، رئيس الشون القانونية بوزارة التربية والتعليم فى واقعة تسريب امتحانات الثانوية السنةة، والذى اصدر إنه فى 5 يونيو 2016 وقعت واقعة تسريب امتحانات الثانوية السنةة وأجرى تحقيقات موسعة وسأل 7 من المسئولين عن المطبعة السرية، وبإجراء التحقيق تبين أن صور الأسئلة منشورة على المواقع الإلكترونية مع اختلاف الشكل النهائى للورق، وتبين أن المسئول هو المتهم الأول “عاطف” وأن القضية أحيلت برمتها فى نفس اليوم إلى النيابة.

 

وأضاف الشوف خلال جلسة محاكمة المتهمين في القضية، أن المتهم الأول “عاطف” سبق وإن أجرى معه تحقيقا فى سنة 2014 وتعرض للجزاء التأديبى، إلى أن صدر له قرار فى سنة 2015 من مدير سنة الامتحانات بندبة إلى المطبعة السرية.

 

واصدر الشوف الثاني في قضية تسريب امتحانات الثانوية السنةة،   أنه لايتذكر تفاصيل الواقعة لمرور مايقرب من 10 شهور عليها ، وكل ما يتذكره أن تحرياته أكدت أن التسريب تم فى 2016.

 

واصدر الشوف الثالث إن الواقعة مرت عليها مايقرب من 10 أشهر ومتمسك بما جاء فى أقواله بتحقيقات النيابة السنةة وكل ما يتذكره عن التحريات، بأن هناك تسريب لامتحانات الثانوية السنةة وعرض الأمر على النيابة.

 

واستنكر دفاع المتهمين من رد الشهود بعدم تذكر الواقعة وسأل الشوف عن تأمين المطبعة السرية ،او اسم  المتهم ثلاثيا، وعقب مشبه النيابة بأن هيئة الرقابة الادارية هى الجهة المنوط بها إجراءات التأمين بالمطبعة السرية.

 

وأكد الشوف الرابع أن واقعة التسريب تمت من حوالى 8 أشهر، وكان هناك فريق كشف كان من ضمنه، وألقى القبض على المتهمة هالة  ي  فى شهر يوينو من السنة الماضى ، واصدر إن المتهم الرئيسى ناسخ المطبعة كان محبوسا فى قسم السيدة زينب ونفاذا لإذن النيابة استخرج المتهم الأول من محبسه واصطحبه الى مسكنه حيث انه متزوج من اثنين وألقى القبض على المتهم وهالة ي زوجته، وتمكن من ضبط بعض الأشياء الثابتة بتسريب الامتحانات داخل مسكنه، وبمناقشته قرر ارتكابه تلك الواقعة وقدمت شهادته كاملة بتحقيقات النيابة.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات