التخطي إلى المحتوى
الصين ملتزمون باتفاقية باريس بشأن التغير المناخى

 أكدت الصين اليوم التزامها باتفاقية باريس بشأن التغير المناخى، وذلك ردا على توقيع الرئيس الامريكى دونالد ترامب أمس أمرا تنفيذيا بإلغاء الغالبية العظمى من سياسات سلفه، باراك أوباما، التى كانت تهدف إلى تقليل أمريكا من الانبعاثات الحرارية التى تؤثر سلبا على مناخ الكرة الأرضية.

جاء هذا التأكيد على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ، معربا عن استعداد بلاده لمواصلة العمل مع جميع أعضاء المجتمع الدولى الآخرين لتعزيز الحوار والتعاون لمواجهة التغير المناخى، وتشجيع التنمية الخضراء والمنخفضة الكربون والتنمية المستدامة لخلق مستقبل أفضل للأجيال القادمة.


واصدر لو إن ظاهرة تغير المناخ تشبه تحديا للبشرية جمعاء، ومن هنا كان اتفاق باريس يعتبر معلما بارزا فى مسيرة المجتمع الدولى تجاه مواجهتها والاتجاه إلى مرحلة جديدة من التنمية الخضراء.

وأشار إلى أن التوصل إلى الأستقرار الذى يهدف إلى خفض الانبعاثات من غازات الدفيئة على مدى السنوات العشرين المقبلة، لم يكن سهلا، حيث إنه احتاج الى الكثير من الجهد من قبل المجتمع الدولى وبخاصة الصين والولايات المتحدة.

وأكد لو أن الصين لا تزال تعتقد أنه ينبغى على الجميع اغتنام الفرصة المتاحة حاليا بكل جدية للدفع بخطوات تنفيذ هذا اتفاق باريس بشكل مشترك.


واصدر إنه مهما تغيرت سياسات الدول الاخرى، فان الصين مصممة، كدولة نامية كبيرة ومسئولة، على عدم تغيير اهدافها وسياساتها فى مواجهة تغير المناخ.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات