التخطي إلى المحتوى
العليا لشؤون المهاجرين فقدان    شخصًا مياه البحر المتوسط

 أعلنت المفوضية العليا الدولية لشؤون المهاجرين اليوم الأربعاء أن 140 شخصًا فقدوا فى حادث غرق قارب يقل مهاجرين فى عرض البحر المتفى منتصف .

وأظهر ت المفوضية – حسبما أفادت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية – أن أحد الشباب الناجين من الغرق، اصدر “إنه انطلق من مدينة صبراتة (شمال غرب ليبيا)، يوم الأحد الماضى،  على متن قارب انقلب وغرق فى مياه البحر؛ ما أدى إلى فقدان ما يقارب 146 مهاجرًا كانوا على متنه“.


وأضافت أنه تم إنقاذ الشاب من قبل سفينة عسكرية إسبانية فى إطار عملية “صوفيا” التى يخوضها الاتحاد الأوروبى ضد مهربى المهاجرين غير الشرعيين فى مياه المتفى منتصف ، ونقل الناجى إلى مستشفى فى جزيرة لامبيدوسا، أقرب الجزر الإيطالية من سواحل إفريقيا.


وروى الشاب الناجى لأحد مشبه ى المفوضية أن القارب كان يحمل على متنه خمسة أطفال ونساء حوامل كثيرات، وأن معظم الركاب كانوا من نيجيريا وجامبيا ومالى.


وبحسب الشاب، فبعد بضع ساعات مرت على انطلاق القارب بدأت المياه تغمره، ما أدى إلى غرق جميع من كانوا فيه، أما هو فنجا ل تعلقه ببرميل وقود.


ووفقًا للمفوضية، فقد كان انقاذ الشاب من قبل السفينة الإسبانية بمثابة صدفة، ثم نقل إلى جزيرة لامبيدوسا على متن زورق شوف لخفر السواحل الإيطالي.


وقبل وقوع الكارثة الأخيرة، بلغ أعداد المهاجرين الذين غرقوا أو فقدوا قبالة السواحل الليبية 590 شخصًا على الأقل منذ بداية السنة الجارى،  وفقا للمنظمة الدولية للهجرة، فيما سجلت السلطات الإيطالية أكثر من 23 ألف مهاجر وصلوا إلى سواحل البلاد خلال الفترة نفسها.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات