التخطي إلى المحتوى
إطلاق نار علي صحفى مكسيكى في ولاية يانجا

 اصدر مكتب المدعى السنة المكسيكى إن صحفيا أصيب بعد تعرضه لإطلاق نار اليوم الأربعاء فى ولاية فيراكروز الشرقية فى أحدث حلقة ضمن سلسلة هجمات تستهدف الصحفيين فى البلاد.

وأطلق اللهيب على الصحفى البالغ من العمر 51 سنةا ويعمل فى صحيفة لا أوبينيون دى بوسا ريكا وهى صحيفة تصدر فى مدينة بوسا ريكا النفطية التى تشهد أعمال عنف متكررة. وحدثت الواقعة خارج منزل الصحفى صباح اليوم ولم يذكر مكتب الإدعاء سوى الأحرف الأولى من اسمه لكن لجنة حماية الصحفيين فى الولاية اصدر ت إن اسمه أرماندو أرييتا جرانادوس.

وذكر الإدعاء فى بيان أن الصحفى المصاب يرقد فى المستشفى واصدر ت وسائل إعلام محلية إنه فى حالة “خطرة”. والى أن الآن هذا الشهر قتل ثلاثة صحفيين فى المكسيك التى تشهد تزايدا فى معدلات الجريمة.

وفى وقت سابق هذا الشهر اصدر مكتب الإدعاء فى فيراكروز إنه يحقق فى مصرع الصحفى ريكاردو مونلوى الذى قتل برصاصة فى رأسه فى بلدة يانجا.

وفيراكروز هى أكثر الولايات خطرا على الصحفيين فى المكسيك. واصدر ت لجنة حماية الصحفيين هذا الشهر إن ستة صحفيين على الأقل قتلوا هناك ل عملهم منذ سنة 2010 بينما قتل عشرة آخرون فى ملابسات لم تتضح بعد. 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات