التخطي إلى المحتوى
إجرام الحوثيين في السعوديه

في يوم الثلاثاء من هذا الاسبوع قد حدث عملية قتل كبيره ب مدينه تقع في السعوديه و قد قال التلفزيون الحكومي السعودي إن سبعة مدنيين قتلوا بعد سقوط مقذوفات أطلقها المتمردون الحوثيون في اليمن على مدينة نجران جنوبي السعودية .
وقد صرحت وأفادت قناة الإخبارية التلفزيونية أن الحوثيين استهدفوا “تجمعا بشريا في منطقة صناعية في نجران” المدينه الواقعه بجنوب السعودية حيث سقط “سبعة شهداء” متوفين من استهداف وتعدي الحوثيين عليهم.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المصدر قوله، إن “مقذوفا عسكريا من داخل الأراضي اليمنية سقط عند الساعة الخامسة من عصر اليوم، استشهد على إثره 4 مواطنين وثلاثة مقيمين. وباشرت فرق الدفاع المدني إجراءاتها المعتمدة”.
وفي يوم واحد وثلاثون من شهر يوليو الماضي، أعلنت قيادة التحالف العربي “استشهاد ضابط و 6 أفراد من القوات السعودية أثناء التصدي لمحاولة تسلل من قبل ميليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في منطقة نجران
ولم يتم وقف هذا القتال حتى الآن وقد أخذت السعودية أوسع مجهودات وأكثرها لوقف والتصدي لهذا القتال مما سبب هذا الحادث وجود إثر كبير واحساس المواطنين بعدم الامان الدائم الدي جعلهم يعيشون في عدم سلام وهذا يجعل الاستمرار الدائم من سلطات المملكه العربيه السعوديه في البحث والتخلص من هذا القلق الذي قد أصبح يسيطر على مدينة نجران الواقعه بجنوب المملكه العربيه السعوديه و قد يحدث من التأكد في مناطق أخرى بداخل المملكة السعوديه أن لم يتم التوصل و قف هذا الفزع الذي أصبح يتجول في أنحاء المملكه التي كانت توصف وتتسم بالهدوء والسكينة من قبل حدوث هذا الحادث الإجرامي الكبير مما جعل المواطنين السعوديين بالعيش في عدم طمائنينه

عن الكاتب

التعليقات