التخطي إلى المحتوى
عوائق تهدد تطبيق الحكم الإضافى فى الدورى المصرى

يواجه اتحاد الكرة أزمة كبيرة فى تطبيق الحكم الإضافى “فيديو” خلال الفترة المقبلة ل عدة عوائق منها:

 

1- كاميرات التليفزيون

اشترط مسئولو لجنة الحكام بالأستقرار مع أعداد من المخرجين على وجود أعداد من 6 إلى 8 كاميرات فى المباراة الواحدة من أجل ضمان خروج المباراة لبر الأمان حال اللجوء إلى حكم الفيديو فى لعبة مثيرة للجدل، وهو ما يصعب من مهمة التطبيق نظراً لإقامة أكثر من مباراة فى يوم واحد وارتفاع تكاليف الكاميرات من الناحية المالية.

 

2-الملاعب

كما يواجه تطبيق نظام الحكم الإضافى أزمة أخرى وهى عدم جاهزية الملاعب فى تطبيق بعض الأمور الخاصة منها عدم وجود أماكن لاستضافة أعداد الكاميرات التليفزيونية والتى تعد أحد أهم العناصر لتوضيح صحة أو خطأ قرار الحكم فى اللقطة المثارة.

 

3- الشاشات والسماعات والمونيتور

يتطلب تطبيق الحكم الإضافى أيضاً وجود شاشات ومونتيتور وسماعات تواصل بين الحكام، وهى تكاليف إضافية فى ظل الازمة المالية الموجودة داخل الجبلاية.

 

4-تكاليف المخرج والحكم الإضافى

كشف عصام عبد الفتاح عضو اتحاد الكرة والمشرف على لجنة الحكام وجود مخرج ومونتير بجوار الحكم الإضافى فى المباريات وهى أعباء مالية أخرى تضاف إلى الأعباء المالية لمجلس الجبلاية الذى يتحمل كل هذه النفقات، ما يصعب من تطبيق خاصية الحكم فى الموسم الحالى.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات