التخطي إلى المحتوى
كاتى برايس تطلق التماسا لاعتبار الإساءة على الإنترنت جناية

أطلقت نجمة تليفزيون الواقع البريطانية كاتى برايس التماسا لاعتبار العبارات المسيئة على شبكة الإنترنت جريمة جنائية محددة مع وجود سجل للجناة.

 

ووضعت كاتى، وهى عارضة أزياء سابقة، العريضة على حسابها على موقع “إنستجرام” مع مشاركة لقطات من تعليقات مسيئة على الإنترنت موجهة لابنها المعاق هارفى.

 

واصدر ت كاتى: “ابنى من ذوى الاحتياجات الخاصة والمعقدة للغاية ورغم ذلك يتلقى مضايقات عديدة على الإنترنت والإساءة المتعمدة من أشخاص يسخرون من حجمه ولونه ومظهره وإعاقته، ومن حسن الحظ فإن هارفى لا يفهم، لكنى أفهم وسأفعل كل ما فى وجرى وراء للتأكد من معاقبة ممن يتعمدون الإساءة”.

 

وأضافت كاتى 38 سنةا، وفقا لصحيفة “الجارديان” البريطانية، أنه حان الوقت لأن يلقى هؤلاء الأشخاص من جميع الأعمار الجزاء لتعمدهم يوميا الاستفزاز والإساءة لأسباب مختلفة، والكثير منها يؤدى بضحاياهم إلى الانتحار.

 

يذكر أن هارفى يعانى من عدة أمراض هى التوحد ومرض ADHD وهو اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه فضلا عن متلازمة “برادر- ويلى” وهو اضطراب وراثى يؤثر على الشهية وتطوير العضلات وفوق كل هذا فهو كفيف البصر. وجمع الالتماس الذى طرحته كاتى برايس أكثر من 83 ألف توقيع.

 

وكثيرا ما تشكو برايس من التعليقات المسيئة التى تستهدف ابنها هارفى 14 سنةا، وكان رئيس الواجبة البريطانية قد حذر من أن القوانين الحالية لا تكفى للتسنةل مع “حجم لا يمكن تصوره من الإساءة على الإنترنت”.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات