التخطي إلى المحتوى
تبني داعش للهجوم الواقع بروسيا

في هذا الأسبوع يوم الخميس تنبى تنظيم داعش المتشدد، ، هجوما استهدف موقعا لشرطة المرور خارج العاصمة الروسية موسكو الأربعاء، وأسفر عن مقتل المهاجمين وإصابة شرطيين.
وقال التنظيم، في بيان نشر على مواقع تابعة للمتشددين، إن اثنين من مقاتليه هاجما “عناصر من الشرطة الروسية في منطقة بالاشيكا شرق موسكو”.
وكانت لجنة التحقيقات الروسية أعلنت أن شخصين، لم تحدد هويتهما، مسلحين بأسلحة نارية وفأسين، هاجما موقعا لشرطة المرور خارج موسكو. وأضاف المحققون أن أحدهما قتل بالرصاص خلال مهاجمته الموقع، في حين قتل الآخر عندما حاول المقاومة، وأصيب شرطيان، أحدهما إصابته خطيرة وقد انتشرت و صعدت هذه الجماعات هجماتها في سيناء وغيرها بعد عزل الرئيس المنتمي للإخوان محمد مرسي.
والتي قد انتشرت بشده في الفتره الاخيره وخصوصا في محافظة سيناء وكان أول ظهور لهذه الجماعات في هذه المحافظة ولم يستطع أحد التوصل إلى كبير المسؤل عن هذه الجماعه أو الممول الحقيقي لهم لأن ما يتم التعامل معهم و قتلهم هم عناصر فقط
وقد اشتهرت هذه الجماعات بعد ذلك في عدة بلاد مختلفه قد ظهرت في العراق وسوريا واليمن ولبنان وقامت أيضا بالظهور في عدة محافظات مختلفه بداخل مصر في القاهره والإسكندرية والشرقية وبعض منها ظهر في الصعيد والبعض أيضا تم ظهوره في البحرين انتشرت في محافظات كثيره وبشده.
وتشتهر أيضا ب اجرامها وحدوث جرائمها بشكل مختلف وهو القتل عن طريق الدبح والقيام بعدة تفجيرات ب معدات مختلفه و استعمال اسلحه كبيره أيضا
ومن المؤكد و الواضح أن هذه الجماعات تقوم ب استهداف طبقه معينه أو نوع معين من المجتمع وهي طبقة رجال الجيش والشرطة و رجال الأمن و هذا من الواضح من خلال جرائمها التي تقوم بها.

عن الكاتب

التعليقات