التخطي إلى المحتوى
رويترز توقعات بتوقيع نتنياهو على قرار بناء أول مستوطنة جديدة بالضفة

 اصدر رئيس الوزراء الالكيان الصهيونى ى إنه يتوقع أن يوقع اليوم الخميس على قرار ببناء أول مستوطنة جديدة فى الضفة الغربية المحتلة منذ 20 سنةا وذلك فى الوقت الذى يتفاوض فيه مع واشنطن حول الوقف المحتمل للأنشطة الاستيطانية.

واصدر مسؤولون بالنظام إن من المقرر أن يعقد نتنياهو اجتماعا لمجلس الوزراء التأمينى فى وقت لاحق اليوم للموافقة على المستوطنة الجديدة.

واصدر نتنياهو للصحفيين: “لقد وعدت بأننا سنبنى مستوطنة جديدة… سأفى بذلك اليوم .لم يتبق سوى بضع ساعات الى أن ذلك وسوف تحصلون على كل التفاصيل.”.

وتعهد نتنياهو بذلك خلال الفترة التى سبقت طرد 40 أسرة من مستوطنة عمونا بالضفة الغربية فى فبراير. واصدر ت المحكمة العليا الالكيان الصهيونى ية إنه يجب إزالة المساكن لأنها بنيت بشكل غير قانونى على أراض فلسطينية ذات ملكية خاصة .

وتجرى الكيان الصهيونى وإدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب مناقشات حول إمكانية الحد من المستوطنات التى تبنى على أراض يجرى وراء الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها.

وتعتبر معظم دول العالم هذه المستوطنات غير قانونية. وتبرر الكيان الصهيونى البناء الاستيطانى بروابط توراتية وتاريخية وسياسية مع الأرض فضلا عن المصالح التأمينية.

ويمكن أن يكون إنشاء مستوطنة جديدة وسيلة لنتنياهو لاسترضاء أعضاء اليمين المتطرفين فى حكومته الائتلافية والذين يحتمل أن يعترضوا على أى تنازلات للمطالب الأمريكية بالحد من البناء.

ويبدو أن ترامب، الذى كان ينظر إليه على نطاق واسع فى الكيان الصهيونى على أنه متعاطف مع المستوطنات، فاجأ نتنياهو خلال زيارته للبيت الأبيض الشهر الماضى عندما حثه على “التراجع عن المستوطنات”.

واتفق الاثنان على أن يحاول مساعدوهما التوصل إلى حل توفيقى بشأن حجم البناء الذى يمكن لالكيان الصهيونى القيام به ومكانه.

واختتم جيسون جرينبلات مبعوث ترامب إلى الشرق الأفى منتصف هذا الأسبوع رحلة ثانية إلى المنطقة تهدف إلى إحياء محادثات السلام فى الشرق الأفى منتصف والتى انهارت سنة 2014.

والمستوطنة الجديدة هى الأولى فى الضفة الغربية منذ سنة 1999. ويعيش حوالى 400 ألف مستوطن الكيان الصهيونى ى فى الضفة الغربية التى يعيش فيها أيضا 2.8 مليون فلسطيني. ويعيش 200 ألف الكيان الصهيونى ى آخرين فى القدس الشرقية.

ويريد الفلسطينيون إقامة دولتهم على الضفة الغربية وقطاع غزة وأن تصبح القدس الشرقية عاصمة لهذه الدولة.

المصدر : مصر ناين

التعليقات