التخطي إلى المحتوى
مقتل شاب في شبرا يكشف اكبر قضية شذوذ جنسي في مصر

استغل نجار في منطقة شبرا عدد من الشباب العشريني من اجل ممارسة الفجر معهم وذلك داخل ورشته بمنطقة شبرا، لكنها أدت لمقتله في النهاية.

حيث كشفت تحقيقات نيابة شمال القاهرة الكلية، أنه في يوم الحادث، ذهب المتهم “سيد.ح”، إلى ورشة المجني عليه “نبيل.إ”، ترزي حريمي، 75 عاما لممارسة الشذوذ الجنسي معه مقابل بعض الأموال.

وبعد أن اختلى به، انتزع المتهم “شاكوش” وإنهال به على رأسه بضربات قاسية، وأتبعها بضربات من كرسي خشبي حتى خارت قواه، فاستل “منشارا” وذبحه في نحره، ما أودى بحياته في الحال.

وقال المقدم بمباحث القاهرة، وائل السيد الشموتي، إن تحرياته أثبتت تردد المتهم على ورشة المجني عليه لممارسة الفجور معه مقابل مبالغ مالية ومأكولات، مشيرا إلى نية المتهم في قتله لسرقة منقولاته هربا من ضائقة مالية.

وقام المتهم بقتل المجني عليه على النحو الذي كشفته التحقيقات، وسرق منقولات الأخير وهاتفه المحمول، وعاونه في بيعها المتهم الثاني “محمد.ص”، واقتسام ثمنهما، وتم ضبط المتهمين.

ونسبت النيابة بإشراف المحامي العام الأول، المستشار مازن يحيي، للمتهم الأول في القضية رقم 6965 لسنة2015، تهمتي القتل العمد، وحيازة أسلحة بيضاء، وللمتهم الثاني إخفاء أشياء سروقة من جناية قتل، وعلمه بوقوع جريمة قتل، وإعانة المتهم من الفرار من القضاء، وقررت النيابة إحالتهما للمحاكمة الجنائية العاجلة.

وقررت الدائرة 11 جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بالعباسية، اليوم السبت، تأجيل محاكمة المتهم بقتل ترزي حريمي بعد ممارسة الفجور معه بمنطقة شبرا وآخر، لجلسة 16 أكتوبر المقبل، لاعلان الشهود.

حيث انة قد صدر اليوم القرار برئاسة المستشار عبد الباقي أمين، وعضوية المستشارين عماد عفيفي، ويحيي إبراهيم، بسكرتارية أسعد النوبي، ومحمد هاشم.

عن الكاتب

التعليقات