التخطي إلى المحتوى
أول رسالة ماجستير في اللهجات القبطية بجامعة الفيوم بإشراف مصري فرنسي
حصلت الباحثه، فاطمة الزهراء الجبالي، المعيدة بقسم الأثار المصرية بكلية الفيوم، على درجة الماجستير في اللغة القبطية، وذلك على رسالتها المعنونة بـ (اللهجات القبطيه الفيوميه :المشكله والمنهج) ،وذلك بحضور كوكبة من علماء وباحثي اللغة القبطية في مصر وأوربا.
 
تناولت الرسالة دراسة اللهجات القبطية الفيومية من خلال بعض المخطوطات الفيوميه، وذلك من خلال تمهيد وثلاث فصول،  حيث استهلت الدراسة بالفصل الأول الذي تضمن محاور أساسية ثلاث، الأول يتناول مقدمة سنةة عن اللغة القبطية، من حيث(الأبجديه القبطيه- مصطلح القبطيه-علاقه القبطيه ببعض اللغات الأخرى، شبه : (البربر-النوبه-البدو-اللغه المصريه القديمه-اللغه العربيه واللغه اليونانيه)، إضافة إلى إلقاء الضوء على أهميه القبطيه،  وأهم لهجاتها، وأعدادها، إضافة إلى أهم الإختلافات بين اللهجات القبطيه من حيث السواكن، والمتحركات، والقواعد السنةه.
 
المحور الثاني: وتطرق إلى تعريف مفهومي (مصطلح لهجة) و(مصطلح لغة) والفرق بينهما، إضافة إلى الخصائص المميزة لكل لهجة والعلاقة بينها وبين اللغة، مع إطلالة سريعة حول مقومات نشأة اللهجات وإنتشارها، المحور الثالث: وتناول شقين رئيسين، أ-  مقدمه مختصره عن “واحه الفيوم” من حيث الموقع، والتسميه، والأهميه التاريخيه،  والأثريه الى أن العصر القبطى،  ب-  أعداد اللهجات الفيوميه الرئيسيه، والفرعيه، وبيان الفارق بينهما وسبب انتشارها بالشكل المتعارف عليه حاليا (F4-F5-F7-V) ، فضلا عن تعريف اللهجات الفيومية من تأصيلها وتكوينها.
 
أما الفصل الثاني فتضمن كيفية القراءة الصوتيه للهجات الفيوميه، والإختلافات بينها من حيث الحروف الساكنة، والحروف الصوتيه، والحروف المتحركة، إضافة إلى طريقة وشكل كتابة بعض الحروف التي تميز لهجة دون غيرها، كذلك اختصارات الكلمات والأعداد.
 
ثم الفصل الثالث والأخير وشمل الناحية المورفولوجية للهجات الفيوميه، والإختلافات بينها، من حيث الأدوات، والضمائر، وأدوات الإستفهام، والربط، كذلك الأدوات المستعاره من اليونانيه، وتصريف الأفعال من خلال الأشبه ه من النصوص الأدبيه وغير الأدبية.
 
وخلصت الدراسة إلى مجموعة من النتائج التى توصلت إليها الباحثة، أهمها  تحديد اللهجات الفيوميه الرئيسية واللهجات الفرعية والتعريف بكل لهجه، تحديد السمات المميزه للهجات الفيوميه الرئيسيه والفرعيه. ، التعرف على الخصائص الصوتيه والمورفولوجيه للهجات الفيومية، و تحديد العلاقه بين اللهجات الفيومية
 
وقد تشكلت لجنة المناقشة من الأستاذة الدكتورة علا العجيزى، أستاذ اللغة المصريه القديمة (عميد كليه الآثار – جامعه القاهره سابقا)- كلية الآثار- كلية القاهرة، (عضوا ورئيسا)، والبروفيسور آن بودور، أستاذ الدراسات القبطيه ،بمعهد الكشف وتاريخ النصوص فرنسا(CNRS)، (عضوا ومشرفا مشاركا)، والدكتور لؤى محمود سعيد، مدير مركز الدراسات القبطيه القبطيه،مكتبه الأسكندريه،(عضوا ومناقشا)، والدكتور ماهر أحمد عيسى، أستاذ اللغه المصريه القديمه المساعد –كليه الأثار – جامعه الفيوم، (عضوا ومشرفا رئيسيا).
 
وتعد هذه الدراسة هي الأولى من صنف ها في مجال اللهجات القبطية في كلية الفيوم، ما دفع لجنة المناقشة إلى منح الباحثة درجة الماجستير في علم الأثار بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف الأولى والتوصية بطباعة الرسالة.
 
 

 

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات