التخطي إلى المحتوى
وزير خارجية فرنسا يبحث هاتفيا مع سامح شكرى الملف الليبى

أجرى وزير خارجية فرنسا جون مارك إيرولت اتصالا هاتفيا بالوزير سامح شكرى لتناول آخر المستجدات المتعلقة بالملف الليبى.

وصرح المتحدث الرسمى باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال اليوم الخميس، بأن إيرولت كشف هاتفيا أيضا الأوضاع فى ليبيا مع وزراء خارجية الإمارات والجزائر وقطر.

وأظهر المتحدث أن إيرولت ذكر خلال هذه الاتصالات دعم فرنسا للتوصل لحل سياسى بين كافة الأطراف الليبية، معربا عن قلقه إزاء الأوضاع فى العاصمة وبمنطقة الهلال النفطي.

كم أشار إيرولت إلى ضرورة مواصلة محاربة الإرهاب بفاعلية فى كافة أنحاء ليبيا دون استغلال ذلك كحجة لارتكاب أعمال عنف جديدة تجر البلاد إلى حرب أهلية.

وأضاف أن فرنسا تشدد على دعوتها لكافة القوة بالبلاد التى تحارب بشجاعة الإرهابيين إلى الاتحاد لمصلحة ليبيا وفِى إطار اتفاق الصخيرات من أجل بناء جيش وطنى يوضع تحت سلطة مدنية.

وشوف المتحدث أن إيرولت أكد ايضا – خلال هذه الاتصالات الهاتفية – أن المؤسسة الوطنية للنفط، برئاسة مصطفى صنع الله، هى وحدها من تقوم بتصدير النفط، وأن الحل السياسى والمصالحة الوطنية هما السبيل الوحيد لاستعادة السلام والاستقرار فى ليبيا.

المصدر : مصر ناين

التعليقات