التخطي إلى المحتوى
اتفاق فى هيئة البث التلفزيونى الإسرائيلى يبعد احتمال إجراء انتخابات مبكرة

أعلن الخميس عن التوصل إلى اتفاق بشأن إصلاح هيئة لإذاعة والتلفزيون السنةة فى الكيان الصهيونى يبعد احتمال إجراء انتخابات مبكرة بعد الأزمة بين رئيس الوزراء الالكيان الصهيونى ى بنيامين نتنياهو ووزير ماليته موشيه كحلون.

ويتعلق الخلاف “بسلطة الإذاعة والتلفزيون فى الكيان الصهيونى ” الهيئة الحكومية التى يفترض أن تغلق فى 30 إبريل لتحل محلها هيئة جديدة تحمل اسم “هيئة البث السنةة“.

والهدف رسميا هو تنشيط خدمة سنةة ضعفت فى مواجهة القنوات الخاصة.

ورأى المعلقون أن رغبة نتانياهو بالسيطرة على وسائل الإعلام هى السبب الرئيسى لاندلاع الأزمة بينه وبين كحلون.

وبموجب اتفاق الائتلاف الحكومى فى مايو 2015، يملك نتنياهو الحق فى الاعتراض على كل القضايا المتصلة بالإعلام.

  ولم يشرح نتنياهو سبب تغيير موقفه. ولكن لم يتم أبدا نفى تصريحات لوزيرة الثقافة ميرى ريغيف من حزب الليكود الذى يتزعمه، أكدت فيها فى يوليو 2016 أنه “من غير المعقول تأسيس شركة لا نسيطر عليها. ما هى مصلحتنا فى ذلك؟

وهدد نتنياهو بإجراء انتخابات مبكرة فى حال عدم التوصل الى حل.

وأكد بيان صادر عن مكتب نتنياهو الخميس أنه “يعتقد بأن الأزمة أنتهت” عقب سلسلة لقاءات مع كحلون، دون مزيد من التفاصيل حول الأستقرار .

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات