التخطي إلى المحتوى
رئيس الكتلة البرلمانية الفلسطينى شعبنا لن يقبل القسمة والتفرقة

أكد جمال زحاصدر ة، رئيس الكتلة البرلمانية ورئيس حزب التجمع الوطنى الديموقراطى، على أن الشعب الفلسطينى لايجب تقسيمه ولابد إلا يخضع لخطة العدوان الالكيان الصهيونى ى فى تقسيم الشعب إلى حماس وقام بفتح وغزة ورام الله.

 

وأضاف زحاصدر ة، خلال كلمته بندوة بعنوان ” فلسطين بوصلتنا”، أن هناك مساعى الكيان الصهيونى ية لتقسيم الشعب الفلسطينى ويجب على الشعب ألا يخضع جراء ذلك ، ولا ينقسم لتحقيق أغراض صهيونية، مضيفًا:”الشعب الفلسطينى لا يستطيع أن يتزوج منه بعضه ل التقسيم والتفرقة”.

 

وأظهر رئيس الكتلة البرلمانية ورئيس حزب التجمع الوطنى الديموقراطى،  أنه فى سنة 1948 كانت المؤسسة الكيان الصهيونى ية تملك سوى 6% من إجمالى الأرض الفلسطينية، وحصلت عليها من خلال منحها لها بريطانية وأغلبها أراضى إقطاعيين وفلسطينين يعيشون خارج فلسطين، مؤكدًا على أن الفئة التى رفضت بيع أراضها هم الفلاحين الفلسطينين.

 

وأشار زحاصدر ة، إلى أن الحركة الصهيونية هى حركة علمانية الدين بالنسبة لهم أداة وكثير منهم ملحدون لا يؤمنون بالله، موضحًا أن الكيان الصهيونى اعتمدت على 3 استراتيجيات للحصول على الأراضى الفلسطينية هم المال والسلاح والقانون.

 

واصدر رئيس الكتلة البرلمانية ورئيس حزب التجمع الوطنى الديموقراطى، إن الكيان الصهيونى وهو جماعة يدعون الديموقراطية و الشعب الفلسطينى ضحايا الديموقراطية، ول ذلك تم طرد السكان الأصليين لفلسطين، مشيرًا أن أول خطوة تم إصدارها فى إدعاء الديموقراطية أول قانون تم إصداره هو قانون أملاك الغائبين، وهناك الملايين من المنازل حصلوا عليها بحجة أن سكانها غائبين ولكنهم موجودين بالفعل وحصلوا على منازل ومحلات فى جميع أنحاء فلسطين بالتلاعب بالقانون وعدم تنفيذه بشكل صحيح.

 

وأضاف زحاصدر ة، أن هناك قانون آخر هو قانون الأرض البؤر والذى ينص على: “إذا لم يستعمل الفلاح أرضه لمدة 7 سنوات يتم مصادرتها من قبل الدولة”، لافتًا إلى أن الكيان الصهيونى حصلت على الأراضى وحولتها إلى منطقة عسكرية لمنع المواطنين من الاقتراب منها بعد مرور 7 سنوات صادروها بالكامل.

 

يذكر أن قنصلية فلسطين بالإسكندرية تحتفل بيوم الأرض الفلسطينى بأعداد من الفاعليات الثقافية والفنية بمكتبة الإسكندرية بحضور محمود الهباش، مستشار الرئيس الفلسطينى وأعداد من الشخصيات السنةة.

المصدر : مصر ناين

التعليقات