التخطي إلى المحتوى
محافظ الإسكندرية بحيرة مريوط رئة المحافظة ولن نسمح بالتعدى عليها

اجتمع الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، اليوم بمكتبه مع مشبه ين لصيادى بحيرة مريوط، للاستماع الى المشكلات التى يواجهها صيادى مريوط وكيفية حلها وإمكانية زيادة الثروة السمكية بالبحيرة و منع التعدى عليها.

واصدر بيان للمحافظة اليوم، إن المحافظ طالب الصيادين بتحديد الأماكن المتعدى عليها بالبحيرة وتقديم بيان بأسماء الشركات المتسببة فى تلوثها، وذلك للتواصل مع الجهات المعنية لإزالة كافة التعديات ومحاسبة أى متسبب فى تلويث البحيرة و دراسة إمكانية عمل مجرى مائى حول البحيرة أو عمل كورنيش للحفاظ على البحيرة من التعدي، مؤكدا بأنه كلف رؤساء الاحياء التى تقع البحيرة بنطاق احيائهم بعمل مقايسات لتحديد المساحة التى سيتم  تطويرها بعض تلو الآخر.

وأضاف سلطان، أنه يجب البدء فى العمل على مشروع تكريك وتطهير البحيرة لإزالة ما بها من بوص وحشائش، وتعميقها الى أن تستوعب اكبر قدر ممكن من المياه ، لافتا بان البحيرة تعتبر متنفس طبيعى وبمثابة رئة للمدينة، والمحافظة تعمل من أجل الحفاظ على البحيرة لصالح الصيادين والإسكندرية كلها، مشيرا إلى اهتمام القيادة السياسية بتطوير البحيرة مع مراعاة البعد الاجتماعى للصيادين والحفاظ على مصدر دخل لهم.

واستمع المحافظ إلى شرح تفصيلى لمساحة البحيرة والمشكلات التى تواجهها، حيث تقع على ما يقرب من ١٥ الف فدان وتتكون من ٤ أحواض ووادى مريوط بطول ٤٨كم على امتداد محور التعمير كما توجد مزارع الاستزراع السمكى بمساحة ٥٢٠٠ فدان.

حضر الاجتماع بعض أعضاء مجلس النواب التى تقع البحيرة بنطاق دوائرهم.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات