التخطي إلى المحتوى
محافظ الوادى الجديد عمال التشجير رفضوا كل الحلول لحل مشاكلهم

أعلنت محافظة الوادى الجديد فى بيان رسمى اليوم الخميس بشأن مشكلة مؤقتى الإدارة المركزية للتشجير والبالغ أعدادهم 190 سنةل تحت مسمى سنةل تشجير وتبعيتهم المالية والإدارية للإداره المركزية للتشجير بوزارة الزراعة ويعملون بنظام أجر نظير عمل ( عماله يوميه ) بالغابة الشجرية دون عقد أو تثبيت وسبق أنه التقى بهم اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد أكثر من 3 لقاءات لدراسه آليات توفيق أوضاعهم وإيجاد حل لمشكلتهم.

وأكد الزملوط فى البيان أن المحافظة لا تألوا جهدا فى الجرى وراء قدما نحو توفيق أوضاعهم وتوفير فرص عمل جادة لهم فى إطار المتاح من الإمكانيات حيث قدم عروضا متتاليه عليهم خلال لقائه بهم ومنها إقامة مشروعات إنتاجيه خاصة بهم بدعم مالى كقروض بدون فائده تصل إلى 50 ألف جنيه إلا أنهم رفضوا وأصروا على الوظيفة الحكومية بالرغم من أنهم لا يمارسون عملهم محل التعاقد وهو ( سنةل تشجير ) حيث أن معظمهم من هو حاصل على مؤهل عالى أو مؤهل متفى منتصف .

وكان أعداد من موظفى التشجير بالمحافظة نظموا وقفة احتجاجية أمام ديوان سنة المحافظة للمطالبة بالتثبيت وحدثت مشادات كلامية بينهم وبين محافظ الاقليم وتوجهت أعداد من السنةلات لقسم واجبة الخارجة لتحرير محضر ضد المحافظ وبعد تدخل من قيادات تنفيذية وشعبية تم إقناعهن بالتنازل عن فكرة تحرير المحضر وكشف امكانية حل المشكلة.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات