التخطي إلى المحتوى
فرنسا وألمانيا يؤكدان على المضى قدما نحو بناء أوروبا المستقبل

 أكد الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند ونظيره الألمانى فرانك فالتر شتاينماير ضرورة أن تمضى فرنسا وألمانيا قدما الى بناء “أوروبا المستقبل” بعد البركسيت ولمكافحة القومية والتطرف.


واصدر الرئيس هولاند – فى مؤتمر صحفى عقده اليوم عقب لقاءه مع رئيس ألمانيا الإتحادية الجديد فرانك فالتر شتاينماير- :”بكرهة قرار النظام البريطانية بمغادرة الإتحاد الأوروبى ، لدى فرنسا وألمانيا مسؤولية كبرى وهى تحديد المسار الذى ستسلكه أوروبا والرؤية لشعبينا الى أن نلتزم بشكل كامل ببناء أوروبا المستقبل“.


وأضاف ” سواء شئنا أو لا ، سيتعين على فرنسا وألمانيا تحمل مسؤولية أكبر من ذى قبل” ، مشيرا الى تطلعهما المشترك لمكافحة كل أشكال التطرف ومحاولات الرجوع للقومية اللذين أضرا أوروبا ويمكنهما أيضا إفساد السلام العالمي.
من جانبه ، أكد الرئيس الألمانى فرانك – فالتر شتاينماير إصراره على محاربة ما وصفه بالانبهار بالأنظمة الاستبدادية.

 

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات