التخطي إلى المحتوى
سلطات أستراليا تطلب من عشرات الآلاف النزوح عن بلدة غمرها الفيضان

أغرقت مياه الفيضانات شوارع مدينة استرالية رئيسية، يسكنها أكثر من 25 ألف نسمة اليوم الجمعة، فيما شهدت منطقة الساحل بشمال شرق البلاد أمطارا غزيرة جراء عاصفة أعقبت الإعصار ديبى المدمر الذى اجتاح استراليا قبل ثلاثة أيام.

واجتاح الإعصار ديبي، كعاصفة من الدرجة الرابعة، شمال ولاية كوينزلاند يوم الثلاثاء وألحق أضرارا جسيمة بمنتجعات سياحية وتسبب فى سقوط أبراج كهرباء وغرق حقول قصب وقفل مناجم فحم.

وطلبت السلطات اليوم الجمعة من حوالى 20 ألفا من السكان إخلاء مناطقهم والانتاصدر إلى أماكن أكثر ارتفاعا بعد أن تسببت الأمطار فى المناطق الساحلية على جانبى مدينة برزبين عاصمة الولاية فى ارتفاع قياسى لمنسوب مياه الأنهار فى أنحاء المنطقة.

واصدر إيان ليكى مدير خدمات الطوارئ بولاية نيو ساوث ويلز لهيئة الإذاعة الاسترالية “كل شيء يحدث هنا، فهناك أناس فوق أسطح المنازل وأناس محاصرون داخل شاحنات. إنها كارثة تامة.”

وانخفضت شدة الإعصار إلى عاصفة مدارية يوم الأربعاء وأدى أمس الخميس إلى هطول أمطار غزيرة على امتداد 1200 كيلومتر من الساحل الشرقى لاستراليا قبل أن يتحرك باتجاه البحر اليوم الجمعة.

ولم تتلق السلطات بلاغات عن حالات وفاة لكنها تخشى سقوط ضحايا بعدما نفذت أكثر من مئة عملية إنقاذ خلال الليل. ولا تزال عواصف وأمواج تضرب الشاطئ قرب منطقة كيب بايرون.

وفى مدينة ليزمور، غمرت مياه نهر ويلسونز سدا يحمى المركز الريفى فى منطقة نورذرن ريفرز بولاية نيو ساوث ويلز التى يقطنها 25 ألف نسمة على الأقل حيث تدفقت مياه الفيضانات إلى فى منتصف المدينة وغمرت الشوارع وأغرقت عشرات المحال.

واصدر ت جينى دويل رئيسة بلدية مدينة ليزمور لهيئة الإذاعة الاسترالية “غمرت مياه الفيضانات حى الأعمال المركزى وكثير من خائفون لأن الحى مظلم جدا الآن والطقس عاصف.”

المصدر : مصر ناين

التعليقات