التخطي إلى المحتوى
عهد كوبر الأوفر حظا فى عدد المحترفين بصفوف الفراعنة

يفكر مدربو المنتخبات الوطنية فى ضم اللاعبين المحترفين لتطعيم صفوف الفراعنة، حيث يكون لهم الأولوية عن اللاعبين المحليين، كونهم يكتسبون خبرات كبيرة من اللعب في دوريات مختلفة عن الدورى المحلى.

ويتميز اللاعب المحترف بالاحتكاك مع مدارس كروية مختلفة وتعلم أساليب لعب جديدة اكتساب خبرات طويلة تمنحه ثقلا وتميزه عن اللاعب المحلى الذى يكتفى بالخبرات التى ينقلها إليه مدربه والفكر الكروى السائد فى المسابقات المحلية فقط.

وشهدت الفترة الأخيرة ازدهارا كبيرا فى أعداد المحترفين المصريين بالخارج، حيث كان عهد الأرجنتينى كوبر المدير الفنى الحالى للمنتخب الوطنى هو الأكثر ظهورا للاعبين المحترفين، حيث وصل أعداد المحترفين المصريين بالخارج إلى فريقا كاملا.

ويضم المنتخب فى الفترة الحالية أعداد 12 محترفا هم محمد صلاح لاعب روما الإيطال ومحمد الننى لاعب أرسنال الإنجليزى ورمضان صبحى لاعب ستوك سيتى الانجليزى ومحمود تريزيجيه لاعب موسكرون البلجيكى وأحمد المحمدى لاعب هال سيتى الإنجليزى وعمرو وردة لاعب باوك اليونانى وكريم حافظ لاعب نانسى الفرنسى وأحمد حسن كوكا لاعب سبورتنج براجا ومحمود كهربا اتحاد جدة السعودى ومحمد عبد الشافى أهلى جدة السعودى وسام مرسى لاعب ويجان أتلتيك الإنجليزى وأمير عادل لاعب فيبورج الدنماركى.

فيما كان عهد الأمريكى بوب برادلى أقل حظا في أعداد المحترفين المصريين بالدوريات الخارجية عن عهد كوبر، حيث وصل أكبر حصيلة للمحترفين فى صفوف منتخب الفراعنة 9 محترفين وهم عصام الحضرى حارس مرمى المريخ السودانى وأحمد المحمدى ظهير أيمن سندرلاند الإنجليزى وأحمد سعيد أوكا وأحمد سمير فرج لاعبا ليرس البلجيكى ومحمد صلاح لاعب بازل السويسرى وأحمد حجازى مدافع فيورنتينا الإيطالى ومحمود عبد الرازق شيكابالا لاعب الوصل الإماراتى وحسنى عبد ربه لاعب النصر السعودى وآدم العبد مدافع برايتون الإنجليزى.

ووصل عهد المحترفين فى عصر شوقى غريب إلى 6 محترفين وهم محمد صلاح (تشيلسي الإنجليزي) أحمد المحمدي (هال سيتي الإنجليزي) محمد عبد الشافي (أهلي جدة السعودي) محمد النني وأحمد حمودي (بازل السويسري) وأحمد قام بفتحي (أم صلال القطري)، بينما شهد عهد حسن شحاتة أقل حصيلة للمحترفين، حيث كان يلقب منتخب الفراعنة وقتها بمنتخب المحليين ل هيمنة اللاعبين المحليين على التشكيل الأساسى للمنتخب، ومن أبرز المحترفين فى ولايته محمد زيدان “هامبورج الألمانى” وأحمد حسن “اندرلخت البلجيكى” وعصام الحضرى “سيون السويسرى” وأحمد المحمدى “سندرلاند الإنجليزى” وعبد الظاهر السقا “جنتشلير التركى” وعمرو زكى “ويجان اتلتيك الإنجليزى” وهؤلاء لم يكونوا فى فترة واحدة بل كانوا طوال مشوار المعلم التدريبى فى قيادة المنتخب الوطنى من 2004 والى أن 2011.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات