التخطي إلى المحتوى
ما اقترحته وزارة الدفاع الفرنسيه والألمانية

في يوم الجمعة من هذا الأسبوع أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية أن فرنسا وألمانيا أعدتا اقتراحات مشتركة لجعل الدفاع الأوروبي أكثر “فاعلية”، استعدادا للقمة الأوروبية المقررة في السادس عشر من شهر سبتمبر من العام الحالي في براتيسلافا والتي ستناقش مرحلة ما بعد خروج بريطانيا  ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزارة الدفاع أن الوثيقة التي أعدها وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان ونظيرته الألمانية اورسولا فون دير ليين ستكون بمثابة “أساس تفكير حول إحياء مجال الدفاع في أوروبا” وهذا ما قام به خلال تدريبهم والعمل على دراستهم لهذه الأمور جيدا.
وأوضحت لودريان أن الهدف هو جعل الدفاع الأوروبي “أكثر نشاطا وأكثر فائدة من دون أن يكون بديلا من أنظمة الدفاع الوطنية التي تبقى مفتاح الأمن لدى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي”. وجعلهم الدفاع الأقوى على مستوى العالم مما يتمنون ذلك وأضافت “ما نسعى اليه هو أن نطلق في شكل أسهل عمليات للاتحاد الأوروبي”وتابعت ان النص يقترح أفكارا “ملموسة” من أجل تنفيذ قريب المدى، “إذ لم نضع أفكارا كبيرة أو اتجاهات كبيرة لا تفضي الى اي مكان”. ولكن كل ما قاموا به وأوضحوا أشياء بسيطه لكي يستطيع على المتدرب تلقيها وعدم وجود أي صعوبه في دراستها و ممارستها .
وأعدت الوثيقة بناء على طلب الرئيس فرنسوا هولاند والمستشارة أنغيلا ميركل ورفعت إلى وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي الذي يسما فيديريكا موغيريني.
واتخذ هولاند وميركل هذه المبادرة على هامش قمة الحلف الاطلسي في وارسو في شهر يوليو من هذا العام على أن يعرضا خلاصاتها في براتيسلافا وأصبح السكان ينتظرون مشاهدة هذا الدفاع القوى مما يجعل فخر لسكان بلاده وفخر لكل شخص يعيش في هذه البلد.