التخطي إلى المحتوى
الذعر الذي أصاب سكان مدينة قبرص

في يوم الجمعه الموافق 9 سبتمبر 2016 حدث غير المعتاد شئ غير متوقع بالفعل حيث قد اخترق جسم يشتبه في كونه نيزكا سماء قبرص وأصاب سكانها بالذعر بأضوائه البراقة التي سطعت خلال الليل مصحوبة بفرقعات مدوية ولم يصاب أحد من السكان باي مخاطر ونقلت وكالة رويترز عن يوانيس فاكاس، الرئيس الشرفي للجمعية الفلكية القبرصية قوله: “كان بدرجة ميل خمسة واربعون وسمعت فرقعة لدى مروره فوق قبرص وقد حدث هذا فجأة .
وقالت الشرطة إن سكان منطقة ترودوس الجبلية أبلغوا عن رؤية وهج أخضر فاتح في السماء في نحو الساعة الواحدة صباحا ثم انفجارات مدوية. وتحدث البعض عن اهتزاز الأرض تحت أقدامهم ولم يستطيعوا فعل أي شى من الهلع الذي قد أصابهم وقال فاكاس لمحطة تلفزيونية رسمية إن من المعتقد أن بعض أجزاء النيزك سقطت في البحر شمالي قبرص مع عدم الاصابه لأي شخص من السكان.
كما أضاف في تصريح لهيئة الإذاعة القبرصية “لا بد وأن وزنه لم يتجاوز بضعة كيلوجرامات لم يتزايد عن ذلك و لقد انفجر عندما مر بقبرص مر من فوقها ومع قول هذا وذاك لم يتوصل أحد حتى الآن إلى معرفة ما وراء هذا الشئ وقد يقوم الخبراء والعلماء ب بذل أوسع جهدهم لكي يتوصلو إلى شئ لمعرفته والعمل إلى عدم حدوث هذا الشئ مرة أخرى أو يقومون بنشر ثقافه بين سكان المنطقه و المناطق المختلفه لكي يتم تعليمهم و توعيتهم إلى التعامل مع هذه الأحداث وكيفية مواجهتها بالطرق الصحيحة النافعه التي تبعدهم عن مخاطر حياتهم واصابتهم والتصدي لهذه الأحداث دون زعر أو هلع مفاجئ وصرح البعض أن مثل هذه الاحداث لا تحدث إلا نادرا ومن المرجح عدم حدوثها مرة اخري.

عن الكاتب

التعليقات