التخطي إلى المحتوى
العقوبات الصادرة للاعب التونسي بن صالح بعد مغادرته للمعسكر

أعلن الاتحاد التونسي لكرة اليد إيقاف لاعب النادي الإفريقي ومنتخب بلاده عبد الحق بن صالح مدى الحياة لتركه المعسكر التدريبي الإعدادي لدورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بدون سابق إعلام وهذا يعتبر خارج عن الاتفاقيات واللائحات الرياضيه.
وأوضح الاتحاد التونسي في بيان له أن اللجنة المركزية للتأديب قررت “الشطب النهائي ومدى الحياة للاعب عبد الحق بن صالح وحرمانه من ممارسة أي نشاط رياضي مع المنتخب الوطني التونسي لكرة اليد”، بحسب فرانس برس مما يحذر اي رياضي من فعل هذا التصرف و الوقوع في وأضاف البيان: “كما قررت اللجنة فرض عقوبة مالية على اللاعب في حدود 60 الف دينار (25 الف يورو) بسبب الضرر اللاحق بالجامعة (الاتحاد) التونسية لكرة اليد، واسترجاع مصاريف تكوين اللاعب منذ انضمامه إلى منتخبات الشباب وحتى بلوغه فريق الكبار وهذا يعتبر من أصعب القرارات.
وسلطت اللجنة أيضا عقوبة حرمان بن صالح من ممارسة اي نشاط رياضي على صعيد الأندية الرياضية داخل وخارج الحدود التونسية طيلة فترة أربعة أشهر ومن بعد ذلك له حق التصرف ولم توضح اللجنة في بلاغها سبب هذه العقوبات الصارمة، بيد أن الاتحاد التونسي كان استبعد اللاعب من تشكيلة الأولمبياد بسبب تركه المعسكر التدريبي الإعدادي في مدينة نابل قبل أسبوع من العرس الأولمبي .
وأضافت أن اللاعب “بكل أسف” صدر عنه سلوك غير رياضي وغير مسؤول بعدما تعمد مقاطعة نشاط المنتخب وعدم التقيد بقواعد الانضباط المنظمة لحياة المجموعة وتعمد مغادرة مقر الفريق من تلقاء نفسه ودون إشعار أو ترخيص مسبق أو أخبار أحد من قبل فعله أو مغادرته وكان المنتخب التونسي، أحد أفضل المنتخبات في القارة السمراء إلى جانب مصر، خرج خالي الوفاض من الأولمبياد بعدما حل في المركز السادس الأخير بتعادل واحد و 4 هزائم.

عن الكاتب

التعليقات