التخطي إلى المحتوى
صحيفة تسريح الآلاف من الشرطة البريطانية أدى لانتشار جرائم السرقة

ذكرت صحيفة “الصن” البريطانية، الجمعة، أن مؤسسات التأمين تعجز عن كشف هوية مرتكبى 9 من بين كل 10 عمليات سطو تستهدف المنازل والمحال التجارية والتعليمية.

وعزت الصحيفة فى تحقيق لها، هذا العجز إلى تسريح 17 ألف واجبى ميدانى خلال الأعوام الستة الماضية وفق ما نقلته شبكة سكاى نيوزعربية .

واصدر ت إن السلطات وجهت الاتهام لخمسة فى المئة فقط لمشتبه به بارتكاب جرائم السطو، التى بلغت خلال الفترة ذاتها حوالى 2.1 مليون سرقة.

وتورد الصحيفة من بين هذه الحالات روضة للأطفال فى منطقة “ساسيكس” جنوبى لندن، تعرضت للسطو 3 مرات، وأختفت منها دمى للأطفال وآلة قص الأعشاب، دون أن تتمكن مؤسسات التأمين من التعرف على الفاعل.

وأظهر ت الصحيفة البريطانية أن المسروقات، التى بلغت قيمتها حوالى مليارى جنيه إسترليني، لم تتمكن الواجبة من استرجاع سوى 137 مليونا منها.

وبنت الصحيفة تحقيقها، الذى استمر مدة 6 أشهر، على وثائق تأمينية حصلت عليها بموجب قانون حرية تداول المعلومات.

ونقلت عن إيفيت كوبر رئيسة لجنة الداخلية بمجلس العموم البريطانى إعترافها بأن قوة الواجبة “مشتتة فى إتجاهات متأعدادة نتيجة لتطور أنواع الجرائم”.

غير أن كوبر اصدر ت إن لجنتها التى تدقق فى أداء مؤسسات التأمين، ستسأل الواجبة “عن سبب العجز فى فك ألغاز هذه الجرائم البسيطة”.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات