التخطي إلى المحتوى
الجارديان تهديدات خفية فى خطاب تيريزا ماي ينذر بمشكلات بين لندن
 
اصدر ت صحيفة “الجارديان” البريطانية إن خطاب رئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماى إلى الاتحاد الاوروبى والذى يطالب رسميا بتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة لبدء مفاوضات خروج المملكة المتحدة من التكتل الاوروبى أثار جدلا واسعا داخل الأوساط الأوروبية، وذلك لتضمنه تهديدات خفية. 
 
كان الرئيس الفرنسى، فرانسوا هولاند أكد لتريزا ماى إن الأستقرار يات الثنائية بين البلدين ستعتمد على آليات انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، ليكرر بذلك تهديد أنجيلا ميركل ، المستشارة الألمانية بأنه لن يكون هناك أى محدثات قبل “البريكست”. 
 
وأضافت “الجارديان” أن هذا الجدل بشأن الخطاب، ربما ينذر بوجود مشكلات تعوق المفاوضات المنتظرة، إذ تجرى وراء النظام البريطانية للتواصل مع جمهورين مختلفين، الأول المفاوضون الأوروبيون، والثانى، الرأى السنة البريطانى ووسائل الإعلام. 
 
واصدر دبلوماسى أوروبى رفيع المستوى مستقر فى المملكة المتحدة “أخشى أن هناك أشخاص فى لندن وفى أوروبا لا يريدون نجاح هذه المفاوضات، ويريدون انهيارها سريعا”. 
 
وأضافت “الجارديان” أن كثيرين فسروا الخطاب بأنه “محاولة خفية للابتزاز”، مشيرة إلى أن هذه التكهنات نبعت من الفقرات فى الخطاب التى تشير إلى التأمين، فجاء فى إحداها “فيما يتعلق بالتأمين، الفشل فى التوصل إلى اتفاق سيعنى أن تعاوننا فى المعركة ضد الجريمة والإرهاب سيضعف”. 
 
 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات