التخطي إلى المحتوى
قائدة عسكرية أمريكية استعادة مدينة الرقة السورية سيستغرق شهورا

اصدر ت قائدة عملية تدعمها الولايات المتحدة بهدف إنتزاع السيطرة على مدينة الرقة السورية من تنظيم داعش الارهابيه  إن العملية ستستغرق شهورا وهو إطار وقتى أطول مما سبق وحددته وحدات حماية الشعب الكردية صاحبة الدور الرئيسى فى هذه الحملة.

وتحدثت روجدا فلات لرويترز قرب سد الطبقة على بعد نحو 40 كيلومترا غربى الرقة وهو من الأهداف الرئيسية لحملة “غضب الفرات” التى يشنها تحالف قوات سوريا الديمقراطية الذى يضم وحدات حماية الشعب ومقاتلين من العرب متحالفين معها. وفلات عضو فى وحدات حماية الشعب وهى واحدة من نحو ألف امرأة تشاركن فى الحملة.

وذكرت أن عمليات قوات سوريا الديمقراطية للسيطرة على السد تعقدت ل الألغام التى زرعها تنظيم داعش الارهابيه الإرهابى وتهديداته بتدمير السد وأضافت أنه جرى وضع خطط بديلة للسيطرة عليه مشيرة إلى أن القوات ستتمكن من إتمام هذه المهمة خلال الأيام القليلة المقبلة.

ويشن تحالف قوات سوريا الديمقراطية حملة متأعدادة المراحل منذ نوفمبر بهدف عزل الرقة، المعقل الحضرى الرئيسى للإرهابيين فى سوريا، بدعم من التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة واصدر ت فلات إن دعم التحالف “أفضل بكثير” فى المرحلة الأحدث .

وأشارت أيضا إلى أن موعد بدء الهجوم النهائى على الرقة قد يختلف قليلا عن الموعد المستهدف الذى سبق وأُعلن أنه وهو أوائل أبريل قائلة “إجمالا الحملة على المدينة سوف تبدأ فى (إبريل) وإن لم تكن فى بداية الشهر فإنها ستكون فى منتصفه.”

وشوفت قولها “أعتقد أنها سوف تطول عدة أشهر لأنها تتطلب منا السيطرة بشكل كامل على الطبقة أولا وتنظيم مخططات الحملة بشكل جيد وإخراج المدنيين من المدينة.”

ويعتقد المرصد السورى لحقوق الإنسان أن نحو 200 ألف شخص يعيشون فى الرقة.

واصدر قائد وحدات حماية الشعب لرويترز هذا الشهر إنه يتوقع أن تستغرق حملة السيطرة على الرقة عدة أسابيع وهو إطار وقتى كرره هذا الأسبوع عندما اصدر إن العملية لن تستغرق أكثر من شهر.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات