التخطي إلى المحتوى
الدولية للهجرة    آلاف مهاجر من ليبيا سينقلون جوا إلى ديارهم هذا

اصدر رئيس مكتب المنظمة الدولية للهجرة الشوفة للأمم المتحدة فى ليبيا إن ما يصل إلى عشرة آلاف مهاجر تقطعت بهم السبل فى ليبيا سينقلون جوا إلى ديارهم هذا السنة لكن إعادتهم لن يكون لها سوى دور محدود فى التصدى لتدفقات الهجرة على أوروبا.

وبرنامج المنظمة هو أحد السبل القليلة التى يمكن لدولا الاتحاد الأوروبى من خلالها تمويل العمل داخل ليبيا المضطربة التى أصبحت نقطة إنطلاق رئيسية للمهاجرين إلى أوروبا فيما تكابد الدول الأوروبية للحد من التدفقات القياسية للهجرة عبر فى منتصف البحر المتفى منتصف .

وتوقفت خطط أخرى ل سوء حالة التأمين والرفض السياسى وانعدام السيطرة الحكومية فى ليبيا إذ تتمتع الجماعات المسلحة القوية وشبكات التهريب بحصانة .

واصدر عثمان البلبيسى رئيس المكتب إن برنامج المنظمة يهدف إلى إيجاد طريق لخروج العالقين فى ليبيا دون مال أو عمل أو سبيل للمضى قدما والبرنامج تطوعى أى أنه تتم فى المقابل ة كل مهاجر على حدة ويمكنه تغيير رأيه فى أى وقت .

واصدر البلبيسى لرويترز “يتيح هذا البرنامج نافذة أو خيار لهؤلاء الناس للرجوع إلى ديارهم وبدء حياة جديدة .

“إنه مساهمة فى حل من أجل المهاجرين بالأساس لا نؤمن بقفل الحدود وتقييد الحركة أو منع الهجرة.”

كان خفر السواحل الليبى أعترض طريق بعض من فضلوا الرجوع إلى ديارهم فى البحر وأرسلهم إلى مراكز إحتجاز. ومعظمهم لا يحملون وثائق.

وأعادت المنظمة 2775 مهاجرا جوا السنة الماضى وتتوقع زيادة أعدادهم إلى ما يتراوح بين سبعة آلاف وعشرة آلاف فى 2017 من خلال تمويل أوروبى جديد.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات