التخطي إلى المحتوى
نقيب صيادلة بورسعيد سلاسل الصيدليات مخالفة للقانون

أكد الدكتور عبد الوهاب قوطة، نقيب الصيادلة ببورسعيد، أن سلاسل الصيدليات التى انتشرت بمصر مخالفة للقانون، وتتسبب فى شيوع مسئولية بيع الدواء فى حالة وجود مشكلة بين المشتري والبائع .

واصدر “قوطة”، فى اجتماع للصيادلة عقد بمقر نقابة الصيادلة ببورسعيد، إن بيع الدواء مسئولية مجتمعية كبيرة تعد هي الأهم بالنسبة للمواطن ، وكتابة أكثر من اسم على لافتة الصيدلية يؤدى إلى شيوع المسئولية القانونية فى حالة حدوث مشكلة بين مشتري الدواء وبين البائع، وتشيع المسئولية بين البائع بالصيدلية ومديرها لأن اسميهما غير مدونين فى ترخيص الصيدلية.

وأظهر نقيب صيادلة بورسعيد، أن المخالفة للقانون تأتى فى شيوع المسئولية القانونية ، بالإضافة إلى أن بعض السلاسل تبيع أدوية غير مسجلة، وسعرها مرتفع بدعوى أنها مستوردة ، وتصل إلى أربع أو خمس أضعاف الدواء المسجل؛ بجانب ظهور صنف جديد من الخدمة فى بعض صيدليات السلاسل وهى توصيل الدواء بالتليفون للمنازل ” دليفرى ” وهذا مخالف لعدم التمكين من ضبط عملية البيع والشراء لبعض أنواع الأدوية .

وأشار إلى أن هناك بعض الأدوية قررت وزارة الصحة ألا تباع إلا عن طريق جهاز المصل واللقاح الشوف للوزارة شبه دواء ” أنتى آر إتش ” الخاص بالولادة ، وبرغم ذلك نجده يباع بأسعار مرتفعة جداً فى بعض الصيدليات “السلاسل” .

وأكد أن محافظ بورسعيد أصدر قرارا بالتسنةل القانونى مع شبه هذه الأنواع من الصيدليات ، وبالفعل نظمت مديرية تأمين بورسعيد بالتعاون مع إدارة الصيدليات ، وأزلنا أسماء ثلاث سلاسل ، وجارى إزالة اسم رابع من على لافتات صيدليات ، ليكتب الإسم المكتوب فى ترخيص الصيدلية ، إنفاذا للقانون ، وحفاظا على صحة المواطنين ، وتداول الأدوية بشكل قانونى يحدد المسئوليات والمصلحة السنةة .

 

المصدر : مصر ناين

التعليقات