التخطي إلى المحتوى
ألمانيا نحقق في الغارة الجوية الدموية على سوريا التى تورطنا فيها

أعلنت النظام الألمانية اليوم الجمعة، أن التحقيق فى الغارة الجوية الدموية التى تورط فيها الجيش الألمانى بشكل غير مباشر فى سوريا لا يزال مفتوح.

واصدر المتحدث باسم النظام الألمانية شتيفن زايبرت اليوم فى برلين، إنه لا يوجد الى أن الآن معلومات دقيقة عن الضحايا الفعليين فى هذه الواقعة بالتحديد، مضيفاً أن التقارير التى تتحدث عن هذه الواقعة يجرى مراجعتها بعناية، من اجل التوصل على حقيقة الامر.

ووفقاً لوكالة  ” د ب أ ” الالمانية اصدر العديد من النشطاء، أنه تم قتل 33 مدنياً على الأقل فى غارة جوية لقوات التحالف الدولى ضد تنظيم داعش الارهابيه الأسبوع الماضى فى سوريا.

وقدم الجيش الألمانى للتحالف الدولى فى سوريا صوراً استطلاعية لمبنى المدرسة الذى استهدفته الغارة.

ومن جانبهما ذكرت صحيفة “زود دويتشه تسايتونج” الألمانية والقناة الأولى بالتلفزيون الألمانى أمس الخميس، أن لجنة الدفاع بالبرلمان الألمانى أبلغت بهذا الأمر فى جلسة سرية أول أمس الأربعاء.

واصدر متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية إن التحقيق مستمر، لكن لا يوجد الى أن الآن معلومات نهائية عن الوضع، وأضاف: “ننتظر حالياً نتائج التحقيق“.

وأكد متحدث باسم وزارة الدفاع أنه يجرى حالياً التحقق من هذا الاتهام على نحو دقيق، مضيفاً أنه لا يوجد أدلة على ارتكاب أحد الجنود فى الجيش الألمانى لتصرف على نحو مخالف للقانون الدولى أو لتفويض المهمة.

واصدر زايبرت إن وقوع ضحايا مدنيين فى عمليات عسكرية أمر مأسوف عليه بوجه سنة، مضيفاً أنه يتعين بذل كافة الجهود لتجنب وقوع شبه هذه الأحداث المأساوية.

وذكر زايبرت أنه يتعين عند وقوع شبه هذه الحوادث الكشف عن كافة الملابسات وتحمل التبعات.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات