التخطي إلى المحتوى
وكيل أوقاف الإسكندرية قوافل دعوية للإهتمام بالأيتام وذوى الاحتياجات الخاصة
أكد الشيخ محمد العجمى، وكيل أوقاف الإسكندرية ، على أن الأيتام وذوى الاحتياجات الخاصة هم بعض أصيل من المجتمع يجب علينا جميعا اسعادهم والوقوف بجانبهم، كما أمر الله تعالى فى كتابه العزيز ( فأما اليتيم فلا تقهر) فهذا تكليف من الله بحسن مسنةلة اليتيم واحتضانه، والمسح على رأسه، فكما وصف النبى صلى الله عليه وسلم فى الحديث الشريف ( خير بيت من بيوت المسلمين بيت فيه يتيم يكرم وشر بيت من بيوت المسلمين بيت فيه يتيم يهان) .
 
كما أكد فى بيان المديرية، اليوم الجمعة، عن القافلة الدعوية التى نظمتهاالمديرية اليوم عن اليتيم ، على ضرورة الأهتمام بذوى الاحتياجات الخاصة، فهم أصحاب إرادة وقوة وتحمل وعزيمة و إسرار، فلايجب علينا أن نشعرهم بأنهم أقل منا فى أى شئ بل من حقهم علينا تشجيعهم ومكافأتهم عند فوزهم فى المسابقات المختلفة، وخاصة أننا نراهم فى مجال الرياضة يتفوقوا ويرفعون علم مصر فى أكبر المحافل الدولية.
 
واختتم حديثه بتوجيه الدعوة للجميع بالمسارعة لعمل الخيرات واسعاد الأيتام، وذوى الاحتياجات الخاصة، وبسط جو من الحب والرحمة والطمأنينة فى نفوسهم، خاصة ونحن فى بداية شهر رجب المبارك، والذى يعد من أشهر الخير التى اختصها الله بذكرى إسراء ومعراج سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
وفى برج العرب، قام علماء الأوقاف بالأسكندرية بأداء خطبة الجمعة بمساجد مدينة برج العرب وقراها، وذلك ضمن فاعليات القافلة الدعوية الموحدة التى نظمتها مديرية أوقاف الأسكندرية، اليوم برعاية كريمة من فضيلة الشيخ محمد العجمى وكيل الوزارة، وترأس القافلة الشيخ حسن عبد البصير عرفة مدير الدعوة بأوقاف الأسكندرية.
 
حيث أكد العلماء، على أن بيوت المسلمين مفتوحة لكل أبنائنا الأيتام، وذوى الاحتياجات الخاصة، وعلينا جميعا الجرى وراء من أجل إدخال البهجة والسرور على قلوبهم، وأن نخصص جانبا من اوقاتنا نقضيه معهم الى أن يشعروا بجو الأسرة والألفة، وأنهم بعض لايتبعض من المجتمع.
 
كما عقد الأئمة والدعاة مجالس للفتوى عقب الصلاة، أجابوا خلالها على أسئلة الحاضرين من أهالى وشباب برج العرب، وذلك الى أن يصل الفكر الفى منتصف ى المستنير وصحيح الدين إلى قلوب الناس على أيدى العلماء المتخصصين من أبناء الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف. 
 
وأكد الشيخ حسن عبد البصير عرفة مدير الدعوة بأوقاف الإسكندرية، على أن المديرية تولى إهتماما خاصا بنشر الدعوة فى كل مكان فى الإسكندرية، وخاصة بالمناطق النائية، وعلى أيدى خيرة علماء الأوقاف، وأن الفترة القادمة ستشهد الدفع بشباب الأئمة والدعاة إلى أكبر المساجد والأندية ومراكز الشباب،وكذلك التجمعات الشبابية وذلك تنفيذا لتعليمات وكيل الوزارة.
 
 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات