التخطي إلى المحتوى
باميلا أندرسون تعلق على شائعات علاقتها الغرامية مع مؤسس ويكيلكس

بدت علامات الخجل على وجه المشبه ة باميلا أندرسون بعد أن ترددت شائعات عن علاقة غرامية مع مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج قائلة إن اختباءه فى سفارة الإكوادور فى لندن جعل المواعدة الغرامية “أمرا صعبا بعض الشيء.”

وفى فى المقابل ة مع برنامج حوارى سويدى اصدر ت المشبه ة التى كانت إحدى بطلات مسلسل (باى واتش) والناشطة فى مجال حقوق الحيوانات إنها ربما أمضت وقتا مع أسانج أكثر من أى رجل آخر لكنها لم تخض فى تفاصيل.

وكانت وسائل إعلام بريطانية قد ذكرت أن أندرسون شوهدت وهى تزور أسانج فى سفارة الإكوادور بفى منتصف لندن حيث احتمى هناك سنة 2012 لتفادى ترحيله إلى السويد بشأن مزاعم ارتكابه جريمة اغتصاب وهو ما ينفيه.

وفى مقطع من الفى المقابل ة التى تذاع مساء اليوم سئلت أندرسون (49 سنةا) إن كانت علاقتهما رومانسية وإن كانا يتواعدان فاصدر ت ضاحكة “حسنا إنه سجين. هذا قد يجعل الأمر صعبا بعض الشيء.”

وشوفت قولها “دعونا نرى ما سيحدث عندما يصبح حرا لكن أتعلمون شيئا.. أنا أمضى معه وقتا أكثر من أى رجل آخر على المستوى الاجتماعى وهو أمر غريب للغاية.”

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات