التخطي إلى المحتوى
تقرير أكثر من مئة مليون شخص يعانون من المجاعة فى العالم

أفاد تقرير أعد بدعم من الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبى ونشر الجمعة أن النزاعات الدامية والظروف المناخية والإرتفاع الحاد فى أسعار بعض المواد الغذائية، ساهم السنة الماضى فى إرتفاع أعداد الاشخاص الذين يعانون من الجوع فى العالم إلى 108 ملايين شخص .

ويشبه هذا الأعداد زيادة بلغت 35% مقارنة بأعداد الجائعين فى العالم خلال السنة 2015 والذى كان 80 مليون نسمة .

وتعبير الأشخاص الذين يعانون “من إنعدام خطير فى التأمين الغذائى” يشمل الذين كانوا يعانون أصلا من نقص حاد فى الغذاء وعاجزين عن تلبية حاجاتهم فى هذا المجال بشكل دائم، على غرار الأشخاص الذين يجبرون على ذبح مواشيهم لتجنب الموت جوعا .

ويفيد التقرير أن هذا الإنعدام الحاد فى التأمين الغذائى يمكن أن يتفاقم هذا السنة عبر وصول المجاعة إلى أربعة بلدان هى جنوب السودان والصومال واليمن وشمال شرق نيجيريا.

والتقرير الذى يعتمد على أساليب عدة فى تحديد مقاييس المجاعة، يأتى ثمرة تعاون بين الإتحاد الأوروبى ووكالات عدة شوفة للأمم المتحدة والوكالة الأمريكية “يو اس ايد” والعديد من الهيئات الإقليمية المتخصصة .

وفى تسع أزمات إنسانية من الأسوا خلال السنة 2017 كانت الحروب الأهلية السبب الأساسى للمجاعة. وهناك عوامل أخرى تدخل فى الحساب شبه الأحوال الجوية خصوصا الجفاف والأمطار المفاجئة التى تتسبب بها ظاهرة النينو.

وإضافة الى المناطق المعرضة للمجاعة هناك دول شبه العراق وسوريا (إضافة الى اللاجئين السوريين فى الدول المجاورة لسوريا) ومالاوى وزيمبابوى دخلت حالة إنعدام التأمين الغذائى .

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات