التخطي إلى المحتوى
الأمم المتحدة لن نرسل موظفين إلى غزة بعد قيود حماس

قرر منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام فى الشرق الأفى منتصف نيكولاى ملادينوف اليوم الجمعة، عدم إرسال موظفين إلى قطاع غزة، بعدما فرضت حركة حماس قيودا أثر إغتيال أحد قادتها.

واصدر مصدر مقرب من المنظمة الأممية لوكالة فرانس برس طلب عدم كشف هويته إن المنسق الأممى الخاص لعملية السلام فى الشرق الأفى منتصف لن يرسل موظفين إلى غزة الى أن إشعار آخر، بعدما فرضت حركة حماس قيودا صارمة جديدة فى أعقاب إغتيال أحد قادتها .

ولفت المصدر إلى أن القرار أتخذ إثر تزايد الإحباط بفعل التأثير السلبى للقيود المفروضة على العمل الإغاثى وسكان غزة.

ويعتبر مكتب المنسق الأممى الخاص الوكالة الرئيسية الشوفة للأمم المتحدة المعنية بعملية السلام الفلسطينية الالكيان الصهيونى ية المتوقفة حاليا .

وخلال النزاعات السابقة بين حماس والكيان الصهيونى ، ساعد المكتب فى التفاوض على وقف إطلاق اللهيب ، كما أن ملادينوف يقدم تقارير دورية إلى مجلس التأمين الدولى.

وطالبت شبكة المنظمات الأهلية ومنظمات حقوق الإنسان الفلسطينية فى بيان الخميس حركة حماس بإعادة قام بفتح معبر بيت حانون (إيريز) ورفع القيود التى فرضتها إثر إغتيال القيادى فى الحركة مازن فقهاء .

وقتل فقهاء (38 سنةا) الذى أبعدته الكيان الصهيونى ضمن صفقة تبادل فى 2011 إلى الضفة الغربية، برصاص مجهولين فى مدينة غزة، وفرضت وزارة الداخلية لحماس إجراءات تأمينية بينها للمرة الأولى قفل معبر إيريز الأحد ثم أعادت قام بفتحه جزئيا الأثنين أمام المرضى وذوى الأسرى البالغة أعمارهم دون 15سنةا وفوق 45 سنةا.

ومنذ عشر سنوات تفرض الكيان الصهيونى حصارا بريا وبحريا وجويا مشددا على القطاع . 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات