التخطي إلى المحتوى
زعيم حزب الشعوب الديموقراطى ينهى إضرابا عن الطعام داخل أحد سجون تركيا

أعلن زعيم حزب موال للأكراد فى تركيا، الجمعة أنه أنهى، إثر حوار مع إدارة السجن، إضراباً عن الطسنة بدأه صباح الجمعة، نفسه احتجاجاً على ظروف احتجاز “غير إنسانية“.

وكان رئيس حزب الشعوب الديموقراطى صلاح الدين دميرتاش المحتجز منذ نوفمبر أعلن قبل يوم أنه سيبدأ إضرابا عن الطسنة احتجاجا على “الممارسات غير القانونية واللاانسانية” فى سجن أدرنة (شمال غرب).

وكان معتقلون أكراد آخرون بدأوا إضرابا عن الطسنة فى السجن نفسه فى الخامس والعشرين من شباط/فبراير، وقرروا أيضا إنهاءه الجمعة بعد بدء حوار وتلقيهم “وعوداً” من الإدارة بحل المشاكل القائمة، وفقاً لبيان صادر عن حزب الشعوب الديموقراطى وقّعه “السجناء السياسيون” فى أدرنة.

وفى بيان منفصل، أبدى ديميرتاس “سروره” الجمعة لأنّ هذه العملية تم إبرامها بـ”التزامات متبادلة ونيّات حسنة، ولم ترشح تفاصيل عن المحادثات التى أجريت.

وإضافة إلى الإضراب فى سجن أدرنة، بدأ العديد من السجناء الأكراد فى الآونة الأخيرة إَضرابات عن الطسنة فى سجون ازمير (غرب) وأنقرة وفان (شرق) احتجاجاً على ظروف احتجازهم.

وبحسب حزب الشعوب الديموقراطي، فإنّ نحو مئة “سجين سياسي” أضربوا عن الطسنة الجمعة، وكانت الحالة الصحية للبعض منهم “حرجة، جراء ذلك دعا دميرتاش ادارة السجن ووزارة العدل إلى بدء حوار فى السجون التى شهدت إضرابات عن الطسنة.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات